قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران، لندن: اعربت بريطانيا الاحد عن ارتياحها للافراج بكفالة عن تاسع موظف ايراني في سفارتها بطهران، وفق ما اعلن وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند في بيان، وقال ميليباند quot;انا سعيد جدا للافراج عن حسين رسامquot;، مؤكدا ان quot;الافراج عن موظفينا كافة كان اولويتنا المطلقة خلال الاسابيع الثلاثة الاخيرة واقتضى ذلك تحركات حثيثة مع السلطات الايرانيةquot;، موضحا انه تباحث مع نظيره الايراني منوشهر متكي ومساعده quot;اللذين اخبراه بتطوراتquot; القضية.

وكرر ميليباند ان اعتقال الموظفين الايرانيين التسعة في السفارة البريطانية في 27 حزيران/يونيو اثر الاحتجاجات التي اعقبت الانتخابات الرئاسية في 12 حزيران/يونيو كان quot;غير مبرر تماماquot;، وشكر وزير الخارجية البريطاني ايضا القادة الاوروبيين quot;لتضامنهم ودعمهم في حل هذه القضيةquot;.

واعرب اخيرا عن quot;قلقه العميقquot; لحالة كلوتيلد رييس الطالبة الفرنسية التي اعتقلت في ايران في الاول من تموز/يوليو، مؤكدا ان quot;اوروبا موحدة في المطالبة بالافراج عنها فوراquot;.

ايران تفرج عن آخر موظف محلي في السفارة البريطانية

وكانت افرجت السلطات الايرانية الاحد بكفالة عن آخر موظف محلي في السفارة البريطانية كانت اعتقلته مع ثمانية آخرين على خلفية الاحتجاجات التي اعقبت الانتخابات الرئاسية في 12 حزيران/يونيو الفائت، وفق ما اعلن محاميه.

وقال المحامي عبد الصمد خرمشاهي في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس من امام سجن ايوين حيث كان الموظف حسين رسام موقوفا quot;لقد افرج عنه للتو. انه بخير ولا يبدو عليه انه يعاني اي مشكلةquot;.

وكان المحامي قال في وقت سابق الاحد لفرانس برس quot;لقد تم دفع كفالة بقيمة مليار ريال (100 الف دولار)quot; من اجل اطلاق سراحه.

وحسين رسام هو كبير المحللين السياسيين في السفارة البريطانية واعتقل في 27 حزيران/يونيو مع ثمانية موظفين محليين آخرين في السفارة افرجت السلطات الايرانية عنهم لاحقا.