قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: عبرت الولايات المتحدة عن حزنها لمقتل اثنين من المتعاقدين مع احدى الشركات الامنية الخاصة في حادث تحطم مروحية في العراق، مؤكدة في الوقت ذاته فتح تحقيق في القضية. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ربورت وود ان الوزارة quot;تعبر عن حزنها الشديد لوفاة اثنين من موظفي شركة اكس اي كونسلتينغ في تحطم مروحية في العراق في 17 الشهر الحالي، وتؤكد تعاطفها العميق مع عائلتيهماquot;.

واضاف ان quot;هذين الرجلين لعبا دورا مهما في مساعدة وزارة الخارجية في حماية الدبلوماسيين الاميركيين والبعثات الى العراقquot;. وتابع وود ان مكتب الامن الدبلوماسي في الوزراة يعمل مع المسوؤلين العراقيين والاميركين لمعرفة اسباب تحطم المروحية. ولم يكشف هوية القتيلين او الجريحين اللذين اصيبا في الحادث.

واكس اي كونسلتينغ هو الاسم الجديد لشركة بلاك ووتر المثيرة للجدل بعد ان منعتها السلطات العراقية من العمل في كانون الثاني/يناير الماضي اثر تورط عدد من عناصرها في مقتل 17 عراقيا في ايلول/سبتمبر 2007. ويؤكد المحققون العراقيون مقتل 17 شخصا واصابة حوالى العشرين بجروح عندما اطلق عناصر بلاك ووتر النار عشوائيا بينما كانوا برفقة موكب دبلوماسي اميركي يعبر ساحة النسور في غرب بغداد. كما رفضت الحكومة الاميركية تجديد عقد بلاك ووتر بعد ان حظرتها السلطات العراقية.