قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: اتهم السودان جارته تشاد بشن غارة جوية على الاراضي السودانية وقال يوم الاثنين انه أحال المسألة لمجلس الامن التابع للامم المتحدة. وقال الجيش السوداني ان طائرتين تشاديتين هاجمتا منطقة داخل ولاية غرب دارفور يوم الخميس وهي رابع غارة تقول الخرطوم ان نجامينا شنتها على أراضي السودان خلال شهرين. وحتى الان لم ترد تشاد على الاتهام لكنها فيما مضى كانت تصر على أن لها الحق في ضرب المتمردين التشاديين الذين تقول انهم متمركزون داخل السودان.

وتعقدت العلاقات بين الدولتين بسبب الصراع في دارفور بغرب السودان وتبادلت الدولتان الاتهامات بدعم المتمردين داخل حدود كل منهما. وفي مايو ايار اتهم السودان تشاد بالقيام بثلاث غارات لقصف اراضيه بينما اتهمت تشاد السودان بارسال قوات متمردة عبر حدودها. وقال علي الصادق المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية لرويترز ان السودان أخطر مجلس الامن الدولي بالغارة الجوية واضاف أن رد الفعل الان في يد المجلس.

وتابع أن السودان أكد وقوع الهجوم وقال انه واثق من أن تشاد غير مهتمة بالتوصل الى تسوية حيث أحجم المسؤولون هناك عن اي محاولات للمصالحة سواء من جانب السودان او دول أخرى بما فيها ليبيا وقطر. وأشار الصادق الى أنه لم تحدث هجمات أخرى منذ الغارة التي تم الابلاغ عنها ووقعت قرب مستوطنة ام دخن يوم الخميس. وقال انه وفقا لمعلومات الجيش فان كل شيء هاديء في المنطقة ولم تشهد الاحداث تصعيدا. ونفى وجود متمردين تشاديين داخل السودان قائلا ان القوة الجوية التشادية ربما تحركت بناء على معلومات مخابرات quot;سيئة.quot;