قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: صرح الرئيس الفلسطيني محمود عباس بأن الجانب الفلسطيني سيذهب الى المفاوضات عندما تستطيع إسرائيل أن تلبي المطالب الواردة في خطة quot;خارطة الطريقquot;، وقال عباس في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس جمهورية داغستان (أحد أقاليم منطقة شمال القوقاز بروسيا الاتحادية) موخو علييف، في مقر الرئاسة برام الله، اليوم، إن تفكيك المستوطنات العشوائية يعتبر جزءا من المطالب الواردة في خطة quot;خارطة الطريقquot;. وأكد على ضرورة تجميد كافة النشاطات الاستيطانية.

وأشار عباس الى أن علييف زار بيت لحم والقدس في اليومين الماضيين، وكذلك رام الله اليوم، حيث اطلع على الأوضاع الفلسطينية. وقال إن رئيس جمهورية داغستان شاهد أن quot;الشعب الفلسطيني شعب مسالم ويريد السلام والوصول إلى تسوية سياسية مع إسرائيل لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية تعيش بسلام وأمن بجانب دولة إسرائيلquot;، وأضاف أن الرئيس علييف أحضر معه الفرقة الشعبية الداغستانية التي قدمت ألوانا من الفن الشعبي لكل القوميات والشعوب في داغستان.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية quot;وفاquot; عن علييف قوله: quot;حضرنا إلى فلسطين بدعوة طيبة من السيد الرئيس محمود عباس، لنشهد ما يعانيه الشعب الفلسطيني بأعينناquot;، وأشار إلى وجود انطباع عن تغير جيد نحو الأفضل في حياة الشعب الفلسطيني في عدة مجالات بما فيها الاجتماعية والسياسية والرياضية والاقتصادية والثقافية والأمنية.

وأكد علييف أن روسيا تؤيد حل الدولتين لشعبين، وأن الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف أكد لعباس دعم روسيا لهذا الحل. وأشار إلى أن داغستان ستقدم مساعدات عينية للشعب الفلسطيني.