قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: اعلن المتحدث باسم الخارجية الروسية اندري نسترينكو الثلاثاء ان روسيا لا تريد quot;احتكارquot; العلاقات مع دول الاتحاد السوفياتي السابق، لكنها ستتابع quot;عن كثبquot; زيارة نائب الرئيس الاميركي جو بايدن الى اوكرانيا وجورجيا.

وقال المسؤول الروسي quot;سنتابع عن كثب ما سوف يحصل بقدر ما يتعلق الامر بدول حدوديةquot;.

وقال المتحدث ان quot;موقفنا في السياسة الخارجية هو اننا لا نغتصب ولا نحتكر حقوق اي كان. خيار الشركاء في مجال التعاون الدولي يعود لارادتهم السيدة في المواضيع نفسهاquot;.

واعلن ايضا ان quot;المهم هو ان يكون هذا الامر شفافا دون ازدواجية والا يتم على حساب مصالح الاخرينquot;، معتبرا في الوقت نفسه ان الدول التي اختارها بايدن وجدول اعمال زيارته لم تتحدد عن طريق quot;الصدفةquot;.

ونائب الرئيس الاميركي موجود الثلاثاء في كييف في زيارة تهدف الى طمأنة السلطات الاوكرانية واقناعها بان تحسين العلاقات الروسية الاميركية اثر زيارة الرئيس الاميركي باراك اوباما الى موسكو في مطلع تموز/يوليو، لن يسيء الى دعم واشنطن لاوكرانيا.

وسينتقل الاربعاء الى جورجيا، وهي جمهورية سوفياتية سابقة ايضا بقيادة الموالي للغرب ميخائيل ساكاشفيلي، والتي توترت علاقاتها مع موسكو بشكل كبير بسبب الحرب الروسية الجورجية في اب/اغسطس 2008.