قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: دعا رئيس الوزراء اليمني علي مجور اليوم الاربعاء أطراف العمل السياسي لانتهاج خيار الحوار ونبذ التعصب والاستجابة لنداء العقل لتجنيب اليمن التمزّق والشتات. وقال رئيس الوزراء اليمني في كلمة له بمناسبة بدء أعمال المهرجانات الشبابية، quot;نجدّد الاعتزاز بدعوة الاخ الرئيس (علي عبد الله صالح) لكل أطراف العمل السياسي بانتهاج خيار الحوار ونبذ قيم التعصب ومخاصمة الوطن، والانطلاق من كلمة سواء لخدمة أهداف الشعب العليا وفي إطار المؤسسات الدستوريةquot;.

وكان من المقرر إجراء حوار بين المؤتمر الشعبي العام، الحزب الحاكم في اليمن، وأحزاب المعارضة اليمنية ممثلة في quot;اللقاء المشتركquot; الاحد الماضي، غير ان الحوار لم يتم بسبب اشتراطات المعارضة تهئية الاجواء السياسية لمثل ذلك الحوار وايقاف الحملات العسكرية التي تستهدف المحافظات الجنوبية وحل قضية صعده المعلقة منذ أكثر من 5 سنوات.

وعبّر رئيس الوزارء اليمني عن ثقتة بأن الدعوة للحوار تمثل حلا ناجحا لخلق مزيد من الوحدة الوطنية وتأكيد أهمية الانطلاق الجماعي القائم على الثوابت الوطنية والمشاركة الشعبية. وقال ان الحكومة ستعمل جاهدة للمساهمة الفاعلة في إنجاح الحوار، quot;متطلعين الى التفاعل الصادق والمسؤول لجميع القوى السياسية والاجتماعية مع هذه الدعوة لتجسيد المشاركة الجماعية لابناء الوطن اليمني في عملية البناء والتنمية وترسيخ عوامل الامن والاستقرارquot;.

ووجّه نائب رئيس المؤتمر الشعبي عبد الكريم الارياني رسالة الاسبوع الماضي إلى أحزاب المعارضة، متمثلة في quot;اللقاء المشتركquot; المكون من ستة أحزاب تضم ألوان الطيف السياسي من قوميين وإسلاميين ويساريين إلى الحوار. واكدت المعارضة من جانبها فى بيان أمس الثلاثاء انها مع اقامة حوار متكافئ بين الطرفين لمناقشة جميع القضايا فى الساحة اليمنية وإشراك جميع الاطراف، بمن فيهم ممثلي القوي السياسية المتواجدة في الساحة، كـquot;الحراك الجنوبيquot; والحوثيين.