قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيغن يعتبر أن وساطة تركيا مع سوريا فقدت قيمتها

الأسد يعقد جلسة مباحثات مع أردوغان في حلب

تل ابيب: أكد مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن تركيا هي وسيط شرعي في المحادثات بين إسرائيل وسورية على عكس اقوال الوزير الإسرائيلي بيني بيغن الذي اعتبر أنه بعد زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان لسورية فقدت تركيا قيمتها كوسيط في هذه المحادثات.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء الإسرائيلي نير حيفتس قوله اليوم الأربعاء إن quot;رئيس الحكومة قال إنه مستعد للسفر من أجل ذلك (استئناف المفاوضات مع سورية) إلى كل مكان وأي قناة اتصال، وبالتأكيد القناة التركية أو الأميركية، هي قناة شرعيةquot;. وأضاف حيفتس أن quot;نتنياهو قال في الماضي إنه مستعد لاستئناف المفاوضات مع سورية من دون شروط مسبقةquot;.

وكان بيغن قال للإذاعة الإسرائيلية العامة في وقت سابق من اليوم إنه quot;في أعقاب زيارة رئيس حكومة تركيا اردوغان لدمشق فقدت وساطة أنقرة بين سوريا وإسرائيل قيمتها، وينبغي استبدالها بمفاوضات مباشرة بين الجانبينquot;. وكان أدروغان وصل اليوم الاربعاء الى سوريا حيث يجري مباحثات مع الرئيس السوري بشار الأسد في مدينة حلب.

من جهة ثانية قال بيغن إن على إسرائيل إخلاء خمس أو ست بؤر استيطانية عشوائية من بين الـ26 بؤرة التي تعهد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بإخلائها خلال خطابه في جامعة بار إيلان.

ورأى أنه quot;باستثناء خمس أو ست بؤر استيطانية أقيمت في أراض فلسطينية خاصة ويجب إخلاؤها، فإن بقية البؤر يجب أن تبقى مكانها وعلى الرغم من أنها أقيمت من دون تصريح، إلا أنها قانونية لأنها أقيمت بدعم ومساعدة الحكومات الإسرائيليةquot;. وتأتي أقوال بيغن على خلفية أنباء تردّدت بشأن نية الحكومة الإسرائيلية إخلاء البؤر الاستيطانية مرة واحدة.