قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أحد أبناء بن لادن قد يكون قتل بصاروخ أميركي

موسكو: كشف مسؤول أميركي في جهاز لمكافحة الإرهاب أن أحد أبناء زعيم تنظيم quot;القاعدةquot; أسامة بن لادن، ربما لقي مصرعه خلال قصف جوي في وقت سابق من العام الجاري في باكستان. وقال المسؤول الأميركي: quot;نحن نعتقد أن سعد ابن لادن قتل، على الرغم من عدم إمكانية التأكد في مثل هذه الحالات، بدون توفر الحمض النووي DNA أو أدلة أخرىquot;.

ونقلت quot;سي ان انquot; عن المسؤول الأميركي قوله: quot;كبار المحللون توصلوا لخلاصة أنه (سعد) مات على الأرجحquot;. تجدر الإشارة الى أن سعد بن لادن، الذي يعتقد أن قتل في قصف شنته إحدى طائرات الاستطلاع الموجهة في باكستان، لا يعتبر أحد الرموز أو الشخصيات المهمة في تنظيم quot;القاعدةquot;، وإنما من القيادات المتوسطة في التنظيم.

ويذكر أن سعد فر الى إيران في أعقاب الغزو الأميركي لأفغانستان في أكتوبر2001، حيث احتجزته السلطات الإيرانية لعدة سنوات، ووضعته قيد الإقامة الجبرية. وكان مدير جهاز الاستخبارات القومي الأميركي، مايكل ماكونيل، قد كشف في يناير 2009 أن سعد بن لادن قد غادر إيران إلى باكستان، حيث استقر في المناطق الجبلية على الحدود الأفغانية الباكستانية على الأرجح. غير أن ماكونيل لم يكشف ما إذا كان سعد بن لادن قد فر من الحجز أو أنه سمح له بمغادرة إيران.