قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بوينس ايرس: وصل وزير الخارجية الاسرائيلي افديغور ليبرمان الخميس الى الارجنتين في زيارة لمدة ثلاثة ايام في اطار جولة يقوم بها في اميركا الاتينية تهدف الى الالتفاف على النفوذ الايراني المتصاعد في المنطقة.

وهي اول زيارة لوزير خارجية اسرائيلي الى الارجنتين التي تعيش فيها اكبر جالية يهودية في اميركا الجنوبية.

وغداة اول محطة في البرازيل، التقى ليبرمان نظيره الارجنتيني جورج تايانا.

وسيجري ليبرمان بعد ذلك محادثات مع عائلات ضحايا الاعتداء الذي تعرضت له السفارة الاسرائيلية في 1992 والاعتداء الذي تعرضت لها جمعية يهودية عام 1994 واسفرا عن سقوط 107 قتلى.

ونسب القضاء الارجنتيني هذه الاعتداءات الى ايران وحزب الله الشيعي اللبناني. وطالب بتوقيف عدد كبير من كبار المسؤولين الايرانيين ومن بينهم علي اكبر رفسنجاني الذي كان رئيسا للجمهورية الاسلامية في تلك الفترة.

وبعد الارجنتين، سيتوجه ليبرمان ايضا الى البيرو وكولومبيا قبل ان يعود الى اسرائيل.

وفي بوينس ايرس، تظاهر الخميس مئات من الناشطين اليساريين احتجاجا على زيارة زعيم حزب اسرائيل بيتنا (يميني قومي) وسياسة اسرائيل في الشرق الاوسط.