قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: تبدأ اليابان يوم الأربعاء المقبل عملياتها لمكافحة القرصنة قبالة السواحل الصومالية بعدما دخل القانون الجديد الذي يجيز للسفن اليابانية مرافقة السفن التجارية من أي جنسية كانت حيز التنفيذ اليوم الجمعة. وأفادت وكالة الأنباء اليابانية (كيودو) اليوم أنه وبدخول القانون الجديد لمكافحة القرصنة حيز التنفيذ، تنقل صلاحيات مكافحة القرصنة البحرية من الشرطة البحرية الى قوات الدفاع الذاتي.

وأصدر وزير الدفاع الياباني ياسوكازو هامادا اليوم أمراً الى قوات الدفاع الذاتي بمواجهة اعمال القرصنة في خليج عدن في ظل القانون الجديد ولمدة سنة حتى 23 تموز/يوليو 2010.

وأعلن هامادا في مؤتمر صحافي أنه ويموجب القانون الجديد، ستتمكن قوات الدفاع الذاتي من التصدي لأعمال القرصنة بكفاءة، اذ سيسمح لها بإطلاق النار على قوارب القراصنة بدلاً من الطلقات التحذيرية.

وسيسمح للقوارب اليابانية بموجب القانون الجديد مرافقة السفن التجارية الأجنبية حتى لو لم تكن لها علاقة باليابان. ويشهد خليج عدن عمليات قرصنة متواصلة واحتجاز سفن وهاجم القراصنة العام الماضي أكثر من 130 سفينة تجارية ما يشكل زيادة بنسبة 200% عن عدد الهجمات التي شهدها العام 2007.