قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كردستان تنتخب

بغداد: تنطلق السبت في إقليم كردستان العراق الانتخابات التشريعية والرئاسية التي تشهد منافسة بين 24 كتلة سياسية وخمسة مرشحين للرئاسة. وتعد القائمة الكردستانية المنافس الأبرز في الانتخابات إذ إنها تضم الحزبين الرئيسيين وهما الديموقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني اللذان يتمتعان بأغلبية في برلمان كردستان المكون من 111 مقعدا.

ويحظى مسعود البارزاني الأمين العام للحزب الديموقراطي الكردستاني بتأييد تلك القائمة لمنصب رئيس الإقليم. وتبرز قائمة التغيير بزعامة نوشروان مصطفى الذي انشق عن الاتحاد الوطني منذ عامين كأقوى منافسي القائمة الكردستانية إلى جانب قائمتي الخدمات والإصلاح والحركة الإسلامية في إقليم كردستان العراق.

وفي السياق ذاته، أعرب المحلل السياسي العراقي سعد الحديثي عن اعتقاده بأن انتخابات إقليم كردستان المقرر إجراؤها السبت لن تفضي إلى حصول تغييرات ذات شأن رغم توقعه فوز أحزاب صغيرة بعدد من المقاعد. وأضاف الحديثي أن هناك ضرورة لإيجاد حلول جذرية للخلافات القائمة بين الإقليم والحكومة المركزية.

وعلى صعيد آخر، التقى رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي الجمعة في البيت الأبيض نائب الرئيس الأميركي جو بايدن الذي يتابع جهود المصالحة في العراق. وتبادل بايدن النكات مع المالكي عبر مترجم بحضور أعضاء الوفدين قبل أن يعقدا اجتماعا مغلقا.

وكان اوباما كلـف بايدن العمل على دفع المصالحة الوطنية في العراق، والتي تعتبرها الإدارة الأميركية حجر الأساس لتثبيت الاستقرار في العراق، مع استعداد القوات الأميركية للانسحاب من هذا البلد.

وأفاد المقربون من بايدن، أنه وجه تحذيرا إلى القادة العراقيين في خلال زيارته الأخيرة إلى بغداد في مطلع هذا الشهر، عندما أعلن أن الولايات المتحدة ستنأى بنفسها عن الوضع في العراق في حال تزايد أعمال العنف فيه.