قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: اعدمت السلطات الايرانية شنقا السبت في سجن زاهدان عاصمة محافظة سيستان بلوشستان (جنوب شرق)، عنصرين من مجموعة جند الله السنية المتمردة وشخصا ثالثا ادين بجرم تهريب مخدرات، كما ذكرت وكالة الانباء الرسمية.

وقالت الوكالة ان العنصرين في جند الله هما ايوب ريغي ومسعود غومشاد زاهي وقد quot;ادينا بالانتماء الى المجموعة الارهابية التي يقودها عبد الملك ريغي، وممارسة انشطة في هذه المجموعةquot;.

وتؤكد السلطات الايرانية ان مجموعة جند الله شنت في السنوات الاخيرة العديد من الاعتداءات والعمليات المسلحة، ولا سيما الهجوم الانتحاري الذي اوقع 25 قتيلا في 28 ايار/مايو في مسجد شيعي في زاهدان.

وكانت السلطات الايرانية اعدمت في 14 تموز/يوليو 13 عضوا في مجموعة جند الله في سجن زاهدان.

ويشكل الشيعة 90% من سكان ايران، الا ان عددا كبيرا من الاقلية السنية يقطن في محافظة سيستان بلوشستان الواقعة على الحدود مع افغانستان وباكستان والتي تعتبر المحافظة الاقل استقرارا في ايران بسبب وجود حركة تمرد مسلح فيها ومهربي مخدرات.

وبهذا ترتفع الى 187 عمليات الاعدام التي نفذت في ايران منذ مطلع العام بحسب تعداد اجرته وكالة فرانس برس استنادا الى مصادر صحافية. وفي العام 2008 اعدم 246 شخصا بحسب المصادر نفسها.

من جهتها تؤكد منظمة العفو الدولية ان ايران اعدمت 346 شخصا في 2008.

ويعاقب بالاعدام في ايران من يرتكب القتل او الاغتصاب او السطو المسلح او تهريب المخدرات او الزنا.