قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران- ستوكهولم: قال مهدي كروبي، احد مرشحي الرئاسة الرئاسية الايرانية على موقعه على الانترنت ان افراد جهاز الاستخبارات الايراني يتعاملون مع المعتقلين quot;باستخدام اساليب أكثر قسوة من التي يستخدمها الاسرائيليون في فلسطين المحتلةquot;.

وقال كروبي في رسالة موجهة الى وزير الاستخبارات غلام حسين محسني ايجي ان quot;سلوك افراد الامن الايراني أسوأ من سلوكيات الصهاينة في فلسطين المحتلة... هل يمكنك ان تضع معتقلين تحت التعذيب النفسي في مساجد ومدارس وفي اقبية المكاتب الحكومية.quot;

وأضاف quot;رئيس الهيئة التنفيذية لم ينتخب بأصوات الشعب. الحكومة الجديدة غير شرعية... شبكة المخابرات تحولت الى أكثر الادوات افتقارا للوضوح واداة ترهيب لقمع الشعب ... المعتقلون يحتجزون في مراكز اعتقال غير شرعية ويتعرضون لتعذيب نفسي. ومن الناحية الجسمانية يتعرضون لمعاملة قاسيةquot;.

وكان الرئيس الايراني السابق على اكبر هاشمي رفسنجاني قد طالب في خطبة الجمعة بجامعة طهران السلطات الايرانية باطلاق سراح المحتجزين الذين اعتقلوا خلال تظاهرات الاحتجاج على نتائج الانتخابات الايرانية.

وطالبت المعارضة الايرانية كبار رجال الدين بالمساعدة في تأمين اطلاق سراح مئات المحتجزين الذين اعتقلتهم السلطات الايرانية في أعقاب الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها وذلك بعد وفاة أحد المحتجزين في السجن حسب ما اشارت وكالة رويترز نقلا عن مواقع انترنت ايرانية.

وقد خسر مهدي كروبي المحسوب على التيار الاصلاحي في الانتخابات الرئاسية الاخيرة التي اعلن فوز محمود احمدي نجاد فيها.

تظاهرات حول العالم تدعم المعارضة الايرانية

شهدت نحو مئة مدينة في كافة انحاء العالم تظاهرات السبت نددت بالخروقات لحقوق الانسان في ايران وعبرت عن دعمها للمعارضة الايرانية.

وسارت احدى اضخم التظاهرات في ستوكهولم حيث تجمع الاف الاشخاص.

وتستضيف السويد جالية ايرانية كبيرة تقدر ب 80 الف شخص، ولد 57 الفا منهم في ايران.

وقال مهرداد درويشبور احد منظمي التظاهرة التي شارك فيها اكثر من اربعة الاف شخص كما ذكرت الشرطة، quot;نطالب باحترام حقوق الانسان في ايران وبالافراج عن السجناء السياسيينquot;.

كذلك نظمت تظاهرة صغيرة شارك فيها عشرات الاشخاص في مالمو جنوب السويد.

وفي كوبنهاغن، احتشد نحو الف متظاهر قرب البرلمان، كما ذكر المنظمون.

وفي امستردام تظاهر نحو الف شخص نددوا بquot;السياسة القمعيةquot; للنظام القائم في طهران من بينهم المحامية الايرانية وحاملة جائزة نوبل للسلام شيرين عبادي.

وقال المتحدث باسم منظمة العفو الدولية في المدينة توم فان دن براند quot;جئنا لنعبر عن تضامننا مع الشعب الايراني ولنطلب من حكومة طهران ان تحترم حقوق الانسانquot;.

وفي لندن تظاهر ايضا نحو الف شخص حملوا الاعلام الخضراء ولافتات كتب عليها quot;الحرية لايرانquot; وquot;اين هو صوتي؟quot;

وقال احد منظمي التظاهرة بوتكين ازارنهر quot;التظاهرة رمزية واليوم هو يوم تضامن مع الشعب الايراني على المستوى العالمي. الا انه علينا ان نذهب ابعد من المبادرات الرمزية وان نعمل لتدفع الحكومة ثمن تعاطيها مع الشعب الايرانيquot;.

وفي جنيف تجمع نحو 400 شخص امام مقر الامم المتحدة غطى بعضهم وجوههم خوفا من تعرف السلطات الايرانية عليهم بعد عودتهم الى ايران.

وقال المتحدث باسم المتظاهرين حسن بيات ان وفدا منهم سيتوجه الى المفوضية العليا لحقوق الانسان لتسليم رسالة موجهة الى المفوضة العليا نافي بيلاي بشأن الوضع في ايران.

في برلين تظاهر نحو 400 شخص بناء على دعوة من منظمة العفو الدولية احتجاجا على اعتقال العديد من الناشطين الايرانيين في مجال حقوق الانسان في طهران.

وفي فيينا، تظاهر نحو 300 شخص معظمهم من الايرانيين.

ودعا كتاب نمساويون منهم الحائزة جائزة نوبل للاداب الفريدي يلنيك الى الافراج عن السجناء السياسيينquot;، وطلبوا من الامين العام للامم المتحدة ارسال وفد الى ايران للتحقيق في مصير المعتقلين والمفقودين. وفي طوكيو تظاهر عشرات الاشخاص وهم يحملون لافتات كتب عليها quot;احمدي نجاد ليس رئيس ايرانquot; وتجمعوا في حديقة تقع في حي شيبويا.

كما تظاهر نحو خمسين شخصا من الجالية الايرانية امام مبنى البرلمان الاسترالي في مدينة ملبورن وهم يحملون الاعلام الايرانية ويطلقون الهتافات التي تصف الانتخابات الايرانية بquot;المهزلةquot;.

وفي بيشكيك عاصمة قرغيزيستان تظاهر عدد قليل من الاشخاص امام السفارة الايرانية ما دفع الشرطة الى اعتقال سبعة اشخاص منهم حسب ما افاد ناشطون في مجال الدفاع عن حقوق الانسان في المدينة.وشملت التظاهرات قارات اخرى ايضا.

وفي نيويورك، احتشد مئات المتظاهرين وقد غطوا وجوهمم باوشحة خضراء حتى لا يتعرف اليهم احد، في تايمز سكوير، احدى ابرز ساحات المدينة.