قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تل أبيب: قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه توجد خلافات بين بلاده والولايات المتحدة الأميركية حول موضوع الاستيطان فيما أعلن الزعيم الروحي لحزب شاس الحاخام عوفاديا يوسف إن اليهود ليسوا عبيدا لدى الرئيس الأميركي باراك أوباما. فقبل ساعات قليلة من وصول المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل إلى إسرائيل، قال نتنياهو لدى افتتاحه الاجتماع الأسبوعي لحكومته اليوم الأحد إنه quot;في حالة وجود حليفتين أيضا لا يوجد اتفاق شامل حول جميع النقاطquot;.

واضاف نتنياهو quot;نحن نحاول التوصل إلى تفاهمات في قضايا مختلفة من أجل التقدم سوية نحو غاياتنا المشتركة وهي السلام والأمن والازدهار في كل الشرق الأوسطquot;. ويذكر أن نتنياهو كان قد رفض بشدة وقف أعمال بناء استيطانية في القدس الشرقية خلال اجتماع الحكومة الأسبوع الماضي، وقال quot;لن نوافق على أحكام علينا في موضوع القدسquot;.

من جانبه، قال الزعيم الروحي لحزب شاس الحاخام عوفاديا يوسف خلال عظته الأسبوعية التي يلقيها في أحد الكنس في القدس مساء أمس السبت إنه يعارض المطلب الأميركي بتجميد الاستيطان وشدد quot;نحن لسنا عبيدا عند الولايات المتحدةquot;. واضاف يوسف أن quot;المسيح سيأتي قريبا وسيُلقي كافة الأمور المعاديةquot;. ووصف الحاخام يوسف العرب في الحرم القدسي بـquot;الأشرارquot; وقال quot;أين هيكلنا؟ يوجد هناك عربquot;.

لكن يوسف أبدى معارضة لمسيرات ينظمها اليمين المتطرف في البلدة القديمة ومحاولة دخولهم إلى الحرم القدسي في ذكرى ما يُسمى بـquot;خراب الهيكلينquot;، الذي يصادف الخميس المقبل. وقال إن quot;يوجد أشخاص يعتقدون أنه مسموح التجوال وسيذهبون على البلدة القديمة (في القدس) شبابا وشابات لكن كل هذا يتعارض مع رأي التوراةquot;.