قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أكدت اسرائيل خلال زيارة يقوم بها وزير الدفاع الاميركي روبرت جيتس يوم الاثنين انها لا تزال تبحث استخدام القوة العسكرية لاحباط الخطط النووية لايران وشجعت دولا أخرى على الابقاء على خياراتها مفتوحة.

وقال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك للصحفيين بعد لقائه جيتس quot;نعتقد انه ينبغي عدم ازالة أي خيار على الطاولة. هذه سياستنا ونحن نعني ذلك. نوصي الاخرين باتخاذ نفس الموقف لكننا لا نستطيع أن نمليه على أحد.quot;

لكن باراك قال ان الاولوية ستكون للجهود الدبلوماسية وربما لتشديد العقوبات على ايران. وجعل الرئيس الاميركي باراك أوباما من التواصل الدبلوماسي مع ايران احدى النقاط الرئيسية في سياسته الخارجية.

وأكد جيتس أن الولايات المتحدة تأمل في الحصول على رد بحلول أواخر سبتمبر أيلول وقال ان الموعد المحدد quot;لا يزيد المخاطر بشكل واضح على أي طرف.quot; وأضاف quot;أعتقد ان الرئيس يتوقع قطعا أو يأمل في رد ما هذا الخريف.. ربما مع انعقاد الجمعية العامة للامم المتحدة.quot; من جانبه قال باراك ان الاطار الزمنى للتواصل مع ايران الذي تقوده الولايات المتحدة يجب أن يبقى قصيرا