قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: مدد وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي الاثنين لمدة سنة مهمة بعثة المراقبة الاوروبية في جورجيا التي شكلت بعد الحرب التي اندلعت بين موسكو وتبيليسي في اب/اغسطس والوحيدة التي لا تزال منتشرة هناك، بحسب مصدر دبلوماسي.

واكد نص اعتمد اثناء اجتماع في بروكسل ان quot;المجلس (هيئة وزراء الاتحاد الاوروبي) قرر تمديد مهمة البعثة لمدة 12 شهرا اضافيا حتى 14 ايلول/سبتمبر 2010quot;.

وتنتهي مهمة البعثة الحالية التي تعد قرابة 300 شخص معظمهم من رجال الشرطة والدرك، في منتصف ايلول/سبتمبر المقبل.

وتم تشكيل البعثة في تشرين الاول/اكتوبر 2008 بعد النزاع المسلح الروسي الجورجي في اب/اغسطس بشان المنطقتين الانفصاليتين اوسيتيا الجنوبية وابخازيا.

والهدف منها هو العمل على احترام وقف الاعمال الحربية.

والبعثة الاوروبية هي الوحيدة المنتشرة اليوم ميدانيا منذ ان رفضت موسكو التجديد لبعثات منظمة الامن والتعاون في اوروبا والامم المتحدة. لكن الاوروبيين وخلافا للبعثتين الاخيرتين، لم يحصلوا ابدا على موافقة للدخول الى اراضي الجمهوريتين الانفصاليتين.

والاثنين، ندد الوزراء بهذا الرفض. وذكروا بان بعثتهم تتمتع بتفويض quot;يشمل مجمل اراضي البلادquot; وطالبوا بان يكون لبعثتهم quot;ممر دون قيودquot; الى ابخازيا واوسيتيا الجنوبية.

وطلب الاتحاد الاوروبي مجددا من القوات الروسية، دون امل يذكر في تحقيق طلبه، بالانسحاب الى المواقع التي كانت فيها قبل اندلاع النزاع في اب/اغسطس.

واشار ايضا الى ان رفض موسكو التمديد لبعثتي الامم المتحدة ومنظمة الامن والتعاون في اوروبا يدل quot;على الدور الحاسمquot; لبعثة الاتحاد الاوروبي.