قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


القضية تشكل سابقة في تاريخ الإقتصاد الكويتي:
وزارة الداخلية تحقق في ظروف وفاة حازم البريكان
مصادر أمنية كويتية أكّدت الخبر
انتحار رجل الأعمال الكويتي حازم البريكان في منزله اليوم

عامر الحنتولي من الكويت: مالت الصحف الكويتية اليومية الصادرة اليوم إلى تبني الفرضية الأمنية الوحيدة المتاحة حتى الآن بشأن التحقيقات الأمنية المتعلقة بإنتحار رجل الأعمال الكويتي حازم البريكان الذي أعلن عن مقتله بطلق ناري يوم الأحد الماضي في منزله بالعاصمة الكويتية بعد ساعات قليلة من نفيه التورط بمخالفات مالية وتعاملات غير سليمة في سوق هيئة الأوراق المالية الكويتية، إذ لوحظ في العدد الصادر اليوم من مختلف الصحف اليومية الكويتية أن تناول خبر دفن ذوي البريكان لجثمانه بعد أن تسلموه من الأدلة العامة الجنائية، وإدارة الطب الشرعي، في حين ركزت الصحف الكويتية على نشر ثناء رجال أعمال على البريكان، وتحسرهم على وفاته بوصفه واحدا من أهم رجال الأعمال في المنطقة الخليجية.

وبشأن قضية إنتحار رجل الأعمال الكويتي التي هزت الكويت والمنطقة الخليجية على مدار اليومين الماضيين فإن الصحف الكويتية قد تعاطت مع الفرضية القائلة بإنتحار البريكان، بعد أن هيأت الأجواء على مدار اليومين الماضين من أن تكون وفاة البريكان تتعلق بدوافع جنائية، إذ قالت الصحف الكويتية جميعا استنادا الى معلومات أمنية مسربة بأن تقرير الطب الشرعي الذي ينشر بعد بشكل رسمي قد حمل التأكيد على أن البريكان مات منتحرا بالفعل بطلقة نارية واحدة سددها من المسدس المضبوط في غرفته الى صدغه الأيمن، كما أنه وفقا للتقرير المتداول اليوم والذي لم تؤكده أو تنفيه وزارة الداخلية الكويتية فإن مسرح الجريمة وفقا للمعمل الجنائي خال تماما من أي عناصر قد تقوي أو تعزز فرضية أخرى غير فرضية الإنتحار التي طفت منذ اللحظات الأولى لشيوع نبأ مقتل رجل الأعمال البريكان، إلا أن همسا وجدلا واسعا أضيف إليه أمس تشكيك أسرة البريكان بإنتحاره قد أوقفا بعض الوقت فرضية الإنتحار، علما أن أجهزة وزارة الداخلية الكويتية لم تقل شيئا بعد عن الحادث.

وتقول الصحف الكويتية الصادرة اليوم التي نشرت تقريبا مضمونا واحدا بشأن قضية البريكان أنه رغم وجود فرضية واحدة حتى الآن أمام قيادات أمنية رفيعة تحقق في القضية إلا أن جهاز التحقيقات الذي يعمل بشكل متواصل يبحث الآن في الدوافع وراء الإقدام على الإنتحار وخشية أن يكون قد تلقة تلفونيا ما يدفعه أو يحرضه على الإنتحار، إذ أكدت الصحف الكويتية ما نشرته quot;إيلافquot; في تقرير خاص لها أمس من أن تحقيقات النيابة الآن منصبة بشكل مركز على محتويات الهاتف الخاص للبريكان، فيما أرجأت إستدعاء شقيق البريكان الذي بلغ عن وقوع الجريمة حتى إنتهاء موعد العزاء، إلا أنها أخضعت الخادمة لتحقيق مكثف ثان لمعرفة آخر زوار البريكان في الساعات القليلة التي سبقت إنتحاره، وكذلك معرفة من دخل الى منزل البريكان قبل اكتشاف أمر إنتحاره، علما أن الخادمة تقول حتى الآن أنها لم تسمع أي صوت لطلق ناري سبق إكتشاف إنتحار البريكان.

في غضون ذلك كشفت صحيفة quot;القبسquot; الكويتية أن جهاز البوليس الدولي (الأنتربول) قد طلب من نظيره الكويتي الإحاطة التامة بتفاصيل مصرع البريكان، وآخر التحقيقات المتاحة على اعتبار أن القتيل مطلوبا للولايات المتحدة الأميركية.