قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



إسطنبول:
قضت محكمة تركية بسجن السياسية الكردية ليلى زانا مدة سنة وثلاثة اشهر بدعوى قيامها بحملة دعاية لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا. وقالت محكمة الجزاء الرابعة في ديار بكر ان ليلى زانا انتهكت قانوني الجزاء التركي ومكافحة الارهاب خلال الخطاب الذي ألقته في احدى الجامعات في لندن قبل اعوام. وكانت السيدة زانا(48 عاما) قضت بالفعل 10 أعوام في السجن بعد اتهامها باقامة روابط مع حزب العمال الكردستاني رغم إلغاء ذلك الحكم لاحقا.

وكانت ليلى زانا قد وصلت الى اوج شهرتها السياسية في تركيا في عام 1991 عندما تكلمت باللغة الكردية اثناء حلفها اليمين امام البرلمان التركي. وبعد هذا التاريخ بثلاث سنوات سجنت زانا مع ثلاثة من اعضاء البرلمان التركي بمن فيهم اورهان دوجان وحاتيب ديكل وسليم صادق بتهمة التعاون مع حزب العمال الكردي المحظور. وعرفت زانا بانها اشهر منشقة تركية عندما منحت جائزة ساخروف للسلام التي يمنحها البرلمان الاوروبي في عام 1995.