قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أعلنت الأمم المتحدة اليوم عن إطلاقها بالتعاون مع وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي في العراق البرنامج القطري للعراق وذلك بحضور حشد من كبار المسؤولين في الوزارات العراقية وممثلين عن المجتمع الدولي في بغداد بما في ذلك وكالات الأمم المتحدة والدول المانحة .

وذكر بيان صادر عن الأمم المتحدة ان هذا البرنامج القطري الذي يبلغ تكلفته حوالي 70 مليون دولار سيعني في تطوير القطاعات الرئيسية في الإدارة الحضرية والإسكان والبنية التحتية والخدمات الأساسية مع التركيز على تقديم المساعدة التقنية وبناء القدرات الوطنية ودعم الوزارات والسلطات المحلية .

ووصفت آنا تيبايجوكا المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية quot;هابيتاتquot; في تصريح لها هذا البرنامج بأنه يجسد الدور الذي يلعبه المجتمع الدولي لمساعدة العراق على تحقيق أهدافه الإنمائية للألفية .

من جانبها اشارت الدكتورة نعيمه القصير القائمة بأعمال المنسق المقيم للعراق الى أن الأمم المتحدة تعمل بشكل دؤوب من أجل ضمان درجة عالية من التشاور مع الحكومة العراقية لإعادة بناء المساكن في كل أنحاء العراق والمساهمة في تطوير البنية التحتية للتخطيط المدني .

من جهته شدد الدكتور اليون باديان المدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية على الحاجة إلى زيادة التواصل لضمان تنفيذ هذا البرنامج منوها إلى أهمية إحداث شراكات مستقبلية،.كما أعلن عن تعيينشرف مولالي ممثلا للبرنامج في بغداد .

وأكد الدكتور علي بابان وزير التخطيط والتعاون الإنمائي التزام حكومة الوحدة الوطنية بتنفيذ البرنامج الوطني للتنمية، موضحا ان هذا البرنامج يهدف إلى تحفيز التنمية وخلق فرص العمل وتقديم الخدمات الأساسية وخصوصا للمناطق الفقيرة والتقليل من الفقر والحفاظ على الاستقرار الاجتماعي والسياسي.