قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ستراسبورغ:دانت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان تركيا الثلاثاء في ست قضايا بتهمتي سوء المعاملة واتخاذ اجراءات تعسفية بحق اتراك متهمين بالانتماء الى حزب العمال الكردستاني. وفي هذا الاطار فاز مدعيان في الاربعين والثامنة والثلاثين من العمر تعرضا للتعذيب عام 1997 بعد توقيفهما للاشتباه بسرقتهما سيارة، حيث حكم قضاء ستراسبورغ لكل منهما مبلغ 15 الف يورو.

اما في قضية رجل في الحادية الثلاثين اوقفه عناصر الشرطة وتعرضوا له بالضرب اثناء توجهه الى تظاهرة من اجل حقوق الانسان، فاعتبر القضاة ان معاملته لم تكن انسانية ونددوا quot;بغياب التحقيق الفعالquot; في اعمال العنف هذه. وحكمت المحكمة له بمبلغ 10 الاف يورو.

كما دانت المحكمة انقرة لعدم اجراء تحقيق سريع في شكاوى مدعيين اثنين في الثالثة والاربعين والسادسة والثلاثين، اشتبه في انتمائهما الى حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا. واكد المدعيان انهما تعرضا للتعذيب اثناء توقيفهما وحرما من الاستعانة بمحام. ورفض القضاة مزاعم الرجلين بالتعرض لسوء المعاملة لكنهم اشاروا الى تعذر استعانتهما بمحام في اثناء توقيفهما، وحكموا بمبلغ 6500 يورو لكل منهما تعويضا عن الضرر المعنوي.

وفي قضية اخرى حكمت المحكمة لصالح مدع في الثالثة والثلاثين ادين بالانتماء الى حزب العمال الكردستاني، حيث لفت القضاة الى منعه من الاستعانة بمحام اثناء توقيفه، وحكموا له بتعويض من الف يورو. كما حكمت المحكمة بمبلغ 3000 يورو لرجل في الثانية والثلاثين ادين عام 2004 بعد قضية دامت حوالى سبعة اعوام بالانتماء لحزب العمال وحرم من الاستعانة بمحام اثناء التوقيف. وحكمت المحكمة بمبلغ الفي يورو لصالح مدع في التاسعة والعشرين اكد ان محاكمته بتهمة نشر دعاية انفصالية كانت مجحفة، بعد الاشارة الى ان المحاكمة تمت في محكمة البداية بغياب المدعي.