قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: اعلن الرئيس الافغاني حميد كرزاي في بيان الثلاثاء ان الحوار مع حركة طالبان هو السبيل الافضل لانهاء دوامة العنف الدموي في افغانستان، شاكرا بريطانيا على دعمها للجهود التي يبذلها في هذا الاطار. وقال كرزاي ان الحوار السياسي مع طالبان هو quot;الوسيلة الاكثر فعالية لتحقيق السلام والاستقرار في افغانستانquot;، مشددا على quot;الحاجة الى تكثيف جهودquot; السلام في هذا الاتجاه.

ودعا كرزاي quot;المجتمع الدولي الى دعم موقف الحكومة الافغانية المؤيد لاجراء محادثات مع طالبانquot;. ومنذ سنوات يدعو كرزاي، عبثا، عناصر حركة طالبان ومجموعات اخرى متمردة، الى القاء السلاح والقبول بالدستور الافغاني الساري منذ الاطاحة بنظام طالبان نهاية 2001 من قبل تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة.

وجدد متحدث باسم المتمردين الثلاثاء التأكيد على انه من غير الممكن التحاور مع كابول طالما ان القوات الدولية البالغ عددها حوالى 90 الف جندي والتي تدعم حكومة كرزاي، لم تنسحب من البلاد.

وكان وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند، الذي منيت قواته بخسائر كبيرة في الارواح منذ مطلع الشهر، اكد في بروكسل الاثنين ان تحقيق quot;المصالحةquot; بين حكومة كابول والمجموعات الطالبانية الاقل تطرفا يجب ان تكون له الاولوية خلال الاشهر الستة المقبلة. ورحب كرزاي في بيانه بتصريحات ميليباند، معتبرا انها quot;تؤكد سلامة الموقف الافغانيquot;.