قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إسلام أباد: قال متحدث باسم الامم المتحدة اليوم الخميس ان المنظمة الدولية ستخفض عملياتها مؤقتا في اقليم بلوخستان بجنوب غرب باكستان بعد أن تلقت تهديدا من حركة انفصالية. وهددت الجبهة المتحدة لتحرير البلوخ يوم الاحد في اتصال هاتفي بمكتب وكالة أنباء باكستانية في كويتا عاصمة الاقليم باستهداف موظفي الامم المتحدة ما لم يغادروا بلوخستان.

وقال شاهق بلوخ المتحدث باسم الجبهة ان التهديد جاء بسبب اخفاق الامم المتحدة في تنفيذ وعود قطعتها على نفسها لتأمين الافراج عن مسؤول كبير في احدى وكالات المنظمة الدولية في أبريل نيسان. واختطف جون سوليكي رئيس مكتب مفوضية الامم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين في بلوخستان في الثاني من فبراير شباط عندما نصب مسلحون كمينا لسيارته وقتلوا سائقه بالرصاص.

وأطلق سراحه بعد أن تعهد مسؤولو الامم المتحدة للوسطاء بأنهم سيتخذون خطوات من أجل الاف من البلوخ المحتجزين او المفقودين. وقال يانيس تيسوفسكي المتحدث باسم الامم المتحدة ان جميع عمليات المنظمة في بلوخستان قلصت. وأضاف quot;اغلقت بعض المكاتب والبعض الاخر يعمل من خلال جهات محلية ولكن في الوقت الحالي اجبرنا على تقليص عملياتنا.quot;

وبلوخستان هو أكبر اقاليم باكستان الاربعة مساحة وأقلها سكانا. ويقاتل انفصاليون من أجل الحصول على قدر أوسع من الحكم الذاتي ونصيب أكبر من ثروات الاقليم الطبيعية. وتتهم باكستان الهند وافغانستان بمساعدة المتمردين. ونفت الهند هذا الاتهام.