قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لاهاي: فتحت النيابة العامة في هولندا تحقيقا اوليا حول quot;المشاركة المحتملة في الارهابquot; في الصومال لثلاثة هولنديين ومغربي اوقفوا في كينيا في 24 تموز/يوليو. وقالت النيابة في بيان ان quot;عمليات البحث تفتح تحقيقا عن مشاركة محتملة في انشطة ارهابيةquot; للموقوفين الاربعة. واضافت النيابة انه quot;بحسب السلطات الكينية اعتقلوا عند الحدود بين كينيا والصومال اثناء توجههم الى معسكر للتدريب على الجهادquot; مشيرة الى quot;انهم سيبعدونquot; من كينيا الى هولندا.

وكانت وزارة الخارجية الهولندية اعلنت الاربعاء ان الشرطة الكينية اوقفت ثلاثة هولنديين ومغربي يحملون بطاقة اقامة هولندية دون الكشف عن اعمارهم. ويعتقل الرجال الاربعة في العاصمة نيروبي منذ الثلاثاء بعد نقلهم من ميناء مومباسا (جنوب شرق كينيا). وفي كينيا قال ضابط شرطة لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف اسمه ان الرجال الاربعة استجوبوا لمعرفة ما اذا كانوا مرتبطين بالاسلاميين المتطرفين في حركة الشباب المجاهدين او اي مجموعة ارهابية.

وقال الشرطي quot;قالوا انهم من السياح. لكن ذلك غير ممكن لانه لم يكن اي منهم يحمل وثائق او تأشيرة تدل على انهم سياح وصلوا الى كينياquot;. وتعيش الصومال على وقع الحرب الاهلية منذ العام 1991. وفي مطلع ايار/مايو شن المتمردون الاسلاميون هجوما غير مسبوق في العاصمة الصومالية مقديشو بقيادة حركة الشباب وميليشيا الحزب الاسلامي لاطاحة الحكومة الصومالية الانتقالية المدعومة من المجتمع الدولي. وفي اواخر ايار/مايو اكد الرئيس الصومالي شريف شيخ احمد ان بلاده quot;اجتاحها جهاديونquot; اجانب التحقوا بصفوف المتمردين الاسلاميين.