قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: سلّم جندي بريطاني يرفض الخدمة في أفغانستان رسالة اليوم الخميس إلى مكتب رئاسة الحكومة (داوننغ ستريت) تحتج على الحرب هناك وتدعو رئيس الوزراء غوردون براون إلى سحب القوات البريطانية، واشارت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إلى أن الجندي جو غلينتون يواجه المحكمة العسكرية الإثنين المقبل بسبب رفضه العودة للخدمة في أفغانستان، ويُعد أول جندي بريطاني في الخدمة ينتقد سياسة حكومته حيال الحرب في أفغانستان.

ونسبت إلى غلينتون قوله quot;إن القوات البريطانية تخوض الحرب في أفغانستان لخدمة مصالح السياسة الخارجية للولايات المتحدة، كما أنها لن تقود إلى نتيجة بسبب التركيبة الصلبة للشعب الأفغانيquot;، واضاف غلينتون في رسالته quot;لا اعتقد أن سبب الحرب في أفغانستان مبرر وصارت هذه الحرب تؤثر بشكل عكسي على الشعب الأفغاني وكذلك على الجنود البريطانيين وعائلاتهمquot;.

واشار إلى أن القوات البريطانية في أفغانستان quot;اصبحت جزءاً من المشكلة وليست جزءاً من الحلquot;. وينتشر في أفغانستان حالياً نحو 9100 جندي بريطاني معظمهم في اقليم هلمند قُتل منهم حتى الآن 191 جندياً منذ الغزو الذي قادته عام 2001 الولايات المتحدة ومن بينهم 22 جندياً خلال يوليو/تموز الجاري.