قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أظهر الرئيس الأميركي باراك أوباما ونظيرته الفلبينية جلوريا ماكاباجال أرويو اتفاقا بشأن ميانمار قبل صدور حكم متوقع في المحاكمة التي تحظي بادانة واسعة لزعيمة المعارضة أونج سان سو كي. وقالت أرويو التي قامت بزيارة أوباما في البيت الابيض يوم الخميس ان بلادها تساند ادانة واشنطن القوية لاوضاع حقوق الانسان في بورما السابقة وكوريا الشمالية.

وقالت للصحفيين مع أوباما في المكتب البيضاوي quot;نقف..الى جوار الولايات المتحدة في الموقف الذي اتخذته حيال بورما وحيال المغامرة النووية لكورياالشمالية.quot; وشكر أوباما الذي جدد هذا الاسبوع العقوبات على المجلس العسكري الحاكم في ميانمار أرويو لمساندتها لسياسات الولايات المتحدة في المنطقة. وقال quot;نشعر بامتنان كبير للتأييد القوي الذي قدمته الفلبين في التعامل مع قضايا في اسيا من انتهاكات حقوق الانسان الموجودة منذ أمد طويل في بورما الى المشكلات التي نراها تتعلق بمنع الانتشار النووي في كوريا الشمالية.quot;

وقال مسؤول قضائي انه من المتوقع صدور حكم في قضية سو كي يوم الجمعة بعد ان اختتم محاموها دفوعهم النهائية في القضية المرفوعة ضدها في اتهامات أمنية تتعلق بقيام الأميركي جون يتاو بالسباحة ليعبر بحيرة انيا وصولا الى منزلا بالعاصمة يانجون في الرابع من مايو أيار. وأقام يتاو في منزل سو كي لمدة يومين دون أن توجه له دعوة بذلك