قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


موسكو: اختتمت القوات الأسترالية تواجدها في العراق يوم الثلاثاء الماضي- أي قبل ثلاثة أيام من الموعد الرسمي. ونقلت اسوشيتيد برس عن اللواء مارك كيلي، قائد القوات الأسترالية في الشرق الأوسط، إن آخر 12 جنديا كانوا يؤدون الخدمة سوية مع نظائرهم الأميركان، غادروا بغداد عائدين الى الوطن في 28 يوليو الجاري.

وتذكر الوكالة أنه كان يتعين على كافة أفراد القوة الأسترالية مغادرة العراق وفقا للاتفاق مع الحكومة العراقية قبل 31 يوليو. و لم تستثنى إلا وحدة من 100 جندي، مهمتها حراسة السفارة الأسترالية ومرافقة أفراد السلك الدبلوماسي إبان تنقلهم في العراق.

ووصلت الوحدة الأسترالية المؤلفة من ألفي فرد إلى العراق في عام 2003، لدعم القوات الأميركية والبريطانية في إطار عملية اجتياح العراق. وتشارك في العمليات في العراق في الوقت الحاضر قوات من أكثر من 20 بلدا في العالم، ضمن تشكيلة قوات الائتلاف بقيادة الولايات المتحدة.