قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله:طالب رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض بالاسراع في بلورة خطة عملية تضمن وقف الاستيطان وتوقف الانتهاكات الاسرائيلية خاصة في مدينة القدس وتنفيذ حل الدولتين وفق حدود عام 1967 .
وقال فياض في كلمة القاها امام مؤتمر quot;القدس تاريخ المستقبلquot; الذي نظمته جامعة بير زيت الفلسطينية ان انجاز الحقوق الوطنية وخاصة المتعلقة بالقدس يمثل مفتاح الحل والسلام والامن والاستقرار في المنطقة وان اي محاولة من قبل اسرائيل للقفز على هذه الحقيقة والالتفاف على مكانة القدس وحقوق الشعب الفلسطيني لن تكون مقبولة ولن يكتب لها النجاح.
واضاف ان مستقبل المشروع الوطني ومستقبل السلام الشامل في المنطقة يتوقفان على ما سيتحقق لحماية القدس وتاريخها وضمان الحل الذي يصون حقوق الشعب الفلسطيني فيها.

وشدد على ان التزام الفلسطينيين بمتطلبات السلام لا يبيح لأحد الانتقاص من الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والتي كفلتها الشرعية الدولية موضحا ان الشعب مصصم على ان المدخل السليم لانطلاق العملية السياسية لانهاء الاحتلال يتطلب التزام اسرائيل بمرجعية هذه العملية وبالاتفاقات الموقعة وتنفيذ الالتزامات المترتبة عليها وفقا لمشروع خريطة الطريق الدولية.
وقال فياض ان على المجتمع الاسرائيلي ان يدرك عواقب سياسة الاستيطان على مستقبل حل الدولتين وان سعي حكومته للالتفاف على الاصطفاف الدولي لن يجلب للشعب الاسرائيلي الامن والاستقرار الذي يتطلع اليهما كما لن يجلب الامن والاستقرار للمنطقة.