قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: قالت السفارة الاميركية بالخرطوم اليوم ان ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما لاتزال لديها تحفظات بشان شطب السودان من اللائحة الاميركية للدول الراعية للارهاب، وقال مسؤولة العلاقات العامة في السفارة جوديث روبين للصحافيين انه بالرغم من تعاون السودان في تقديم بعض المعلومات الخاصة بمكافحة الارهاب الا ان الادارة الاميركية لاتزال لديها تحفظات عديدة بشان رفع اسم السودان من اللائحة الاميركية للدول الراعية للارهاب.

واضافت المسؤولة الاميركية ان ادارة الرئيس باراك اوباما تشعر بقلق بالغ حيال الاوضاع في السودان. وكان المبعوث الاميركي الخاص الى السودان سكوت غريشن قد دعا نهاية الاسبوع الماضي الى تخفيف العقوبات المفروضة على الخرطوم وشطبها من لائحة الدول التي تتهمها الولايات المتحدة بدعم ما تسميه الارهاب.

وقال اثناء جلسة استماع بمجلس الشيوخ ان وصمة الارهاب تلك قرار سياسي ويعيق مهامه كمبعوث اميركي لاحلال السلام في السودان بيد ان وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون سارعت بالتاكيد على ان بلادها لم تتخذ اية قرارات برفع السودان من قائمة الارهاب مضيفة ان الادارة الاميركية تقوم حاليا بمراجعة مكثفة لسياستها تجاه السودان. وتصنف وزارة الخارجية الاميركية السودان وكوبا وايران وسوريا وكوريا الشمالية على انها دول راعية للارهاب وتخضع لعقوبات اقتصادية ودبلوماسية احادية الجانب.

أبو الغيط

من جهتهقال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إن مصر تدعم جميع أبناء السودان بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية أو العرقية. وأكد أبو الغيط أن تحقيق الاستقرار في مختلف ربوع السودان يمثل أولوية إستراتيجية لمصر. جاء ذلك أثناء لقاء التوديع الذي أجراه ابو الغيط اليوم مع السفير السوداني عبد المنعم مبروك بمناسبة انتهاء فترة عمله سفيراً للسودان في القاهرة. وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية إنه لا توجد لمصر أجندة في السودان سوى العمل على تحقيق السلام ودعم الرخاء للشعب السوداني.

وأكد البيان أن المساعدات المصرية لا ترتبط بالتوجهات السياسية للقوى السودانية، وأن دعم مصر لتنمية واستقرار السودان هو دعم مستمر خاصة في ظل الاستحقاقات السياسية المهمة التي ستشهدها الساحة السودانية في غضون الفترة المقبلة. واوضح البيان أن مصر حرصت على تنفيذ العديد من المشروعات التنموية في مختلف المجالات سواء في دارفور أو في جنوب السودان بهدف تحقيق الرفاهية والاستقرار للمواطنين السودانيين.

وأضاف البيان أن أبو الغيط أكد أثناء اللقاء على حرص مصر على مساعدة طرفي اتفاق السلام الشامل في السودان على الوفاء بتعهداتهما في إطار الاتفاق بما يمثل خطوة هامة تجاه إحلال السلام والاستقرار في مختلف أرجاء السودان.

الجامعة العربية

دعت جامعة الدول العربية اليوم الادارة الأميركية الى الاسراع في رفع العقوبات الاقتصادية على السودان حتى يتمكن الشعب السودانى من تعزيز مسيرة التنمية مؤكدة دعمها للخطوات التى قام بها المبعوث الاميركى الجنرال سكوت جرايشن لاحلال السلام في السودان. وقال مدير ادارة افريقيا والتعاون العربى الافريقى لدى جامعة الدول العربية السفير سمير حسني في تصريحات صحافية ان العقوبات الاقتصادية على السودان تعرقل عمليات شراء قطع تبديل لقطاعات حيوية مثل الطائرات المدنية وغيرها.

واشاد بتصريحات المبعوث الأميركى الى السودان معتبرا أنها مشجعة وتشكل بداية حقيقية لتغيير السياسة الأميركية تجاه السودان والتى من شأنها احلال السلام والاستقرار فى السودان وليس فقط في اقليم دارفور من خلال التطبيق الصادق لاتفاقية السلام الشامل. وأكد دعم الجامعة العربية للخطوات الجادة التى قام بها المبعوث الأميركي تجاه السودان بدءا من الجولات المكوكية واللجنة الثلاثية لحل مشكلة تنفيذ اتفاق السلام الشامل بين طرفى حكومة الوحدة الوطنية السودانية أو الاجتماع الذي دعا اليه في واشنطن لدعم تنفيذ اتفاقية السلام الشامل.

وثمن السفير حسني الجهود التي يقوم بها المبعوث الاميركي للسودان بالتنسيق مع المجتمع الدولى من أجل تحقيق السلام فى دارفور. ودعا الادارة الأميركية الى اتخاذ المزيد من الخطوات وبخاصة حث الحركات المسلحة في إقليم دارفور على الانضمام الى مباحثات السلام السودانية حتى يمكن إرساء السلام فى كافة أنحاء السودان. وحول مدى تطبيق السودان للمقترحات العربية والافريقية لحل أزمة دارفور في ظل مواءمة الظرف الدولى قال السفير حسنى quot;ان الحكومة السودانية تتعاون تعاونا جادا مع المجتمع الدولى ومع المبعوث الأميركى وخطت بعض الخطوات التى تعهدت بها مع الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسىquot;.

وأكد وجود مرونة تبديها الحكومة السودانية فى محادثات السلام وتحسنا في الأوضاع الانسانية فى اقليم دارفور باعتراف المجتمع الدولي الى جانب عودة طوعية لعدد من اللاجئين. واشار حسني الى زيارة وفد يمثل المجتمع الدولى بمشاركة الجامعة العربية من خلال مبعوث الجامعة للسودان السفير صلاح حليمة مضيفا ان الوفد شاهد تحسنا انسانيا على الأرض وعودة طوعية للاجئين