قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

المالكي: على جميع القوى السياسية الالتزام بالدستور

بغداد:اكد الرئيس العراقي جلال طالباني في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي ورئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني ان اللقاء الذي جمعهم في شمال العراق اليوم كان ناجحا ومثمرا. واضاف طالباني ان الاجتماع بحث العديد القضايا العالقة مؤكدا ان مساحة الاتفاق اكبر واوسع من الخلافات الصغيرة.

وقال ان نظام العراق فدرالي والاقليم متمسك بهذا النظام واذا كانت ثمة تأويلات او ممارسات فهي تناقش بروح اخوية ووفاقية على اساس التمسك بالدستور.

واعلن المالكي في المؤتمر نفسه انه تم الاتفاق على تفعيل المصالحة الوطنية والعملية السياسية بشكل عام قائلا quot;ان مساحة الاتفاق اكبر واوسع من خلافات صغيرة طبيعية وقد اتفقنا على تعضيد الوحدة الوطنية ودعم العملية السياسية والنظام الاتحاديquot;.

وشدد على ان الحكومة الحالية هي حكومة شراكة وليست حكومة مكون واحد وان المشاكل التي نواجهها ينبغي ان تحل في اطار العملية السياسية ووفق الدستورquot;. واكد انه تم الاتفاق على دعم الوحدة الوطنية لحماية العملية السياسية والديمقراطية وعلى مواجهة كل التحديات الداخلية والخارجية التي تعترض طريق بناء دولة المؤسسات.

وقال ان المادة 140 مادة دستورية وعلى جميع الاطراف وليس لطرف دون اخر الالتزام بها مضيفا انه quot;سيتم الاتفاق عليها بعد اجراء الاحصاء العام للبلادquot;. واكد ضرورة عمل اللجنة المشتركة المقرر ان تاتي الى بغداد لحل المسائل العالقة المتمثلة بالمناطق المتنازع عليها وقانون النفط والغاز والبيشمركة quot;شريطة ان يترأس الوفد الكردي في هذه اللجنة رئيس الوزراء في الاقليمquot;.

من جانبه اعلن البازراني انه تدارس مع المالكي المسائل العالقة وان وفدا من الاقليم سيتوجه الى بغداد لاستكمال الحوار وايجاد الحلول.

وكان المالكي وصل الى السليمانية قبل ظهر اليوم بدعوة من طالباني وتوجه فور وصوله برفقة طالباني الى منتجع دوكان حيث التقى بارزاني. وتعد زيارة المالكي للاقليم الثانية منذ توليه مهامه عام 2006 وقد أخذت أهمية خاصة كونها تبحث المشاكل العالقة مع الاكراد خصوصا ما يتعلق بالنفط والمناطق المتنازع عليها.

يذكر ان هذه المناطق ومنها كركوك الغنية بالنفط تمثل احد المحاور الرئيسية للخلاف بين الطرفين.

وتاتي زيارة المالكي بعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية في الاقليم التي كشفت عن تقدم القائمة (الكردستانية) التي شكلها الحزبان الاتحاد الوطني الكردستاني والديموقراطي الكردستاني. وممن المقرر ان يتوجه المالكي صباح غد الى مدينة حلبجة في ختام زيارته لأقليم كردستان.