قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: عاد عضو المجلس الثوري لحركة فتح إبراهيم أبو النجا إلى قطاع غزة اليوم الاثنين مفضلاً عدم المشاركة في المؤتمر العام للحركة في بيت لحم الذي ينطلق غداً الثلاثاء، في ظل استمرار منع أعضاء الحركة من قطاع غزة من السفر. وقال أبو النجا في تصريح نشرته وكالة صفا المحلية quot;لا أستطيع المشاركة بدون أشقائي من أعضاء فتح في غزة بعد أن منعوا من السفر، فلا فائدة من بقائي في بيت لحمquot; موضحاً أن قرار حركة حماس بمنع سفر أعضاء فتح دفعه إلى العودة فوراً بعد فشل الوساطات الدولية والعربية التي تدخلت لدى الحركة الإسلامية للعدول عن قرارها.

وكانت حماس أعلنت رفضها السماح لنحو 450 من قيادات فتح بغزة السفر إلى الضفة الغربية، إلا بعد إطلاق سراح معتقليها لدى السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية وتزويد قطاع غزة بحصته من جوازات السفر، وهو الأمر الذي رفضته السلطة الفلسطينية واعتبرته عملية ابتزاز غير مقبولة. واستنكر أبو النجا قرار حركة حماس، قائلاً quot;توقعت أن تبارك حماس مؤتمرنا الذي سيصلح من شأن الحركة ويعيد اللحمة للصف الوطني الفلسطيني، لكنها بذلك تفشل مبادرات التوصل إلى وفاق وطنيquot;.

وأكد أنه سيطرح موضوع الاتصالات والمبادرات المتعلقة بتسوية خروج أعضاء الحركة مع القيادات الفتحاوية فور وصوله إلى القطاع. وقالت وسائل إعلام فلسطينية أن حركة فتح وافقت على الإفراج عن 200 معتقل قبل المؤتمر ومثلهم بعد خروج وفدها من غزة، وهو الأمر الذي رفضته حركة حماس مطالبة بإطلاق سراح جميع المعتقلين الذين تقول إن عددهم يتجاوز ألف معتقل.