قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: اعلن الجيش الفرنسي ان اشتباكا جديدا مع طالبان وقع صباح الاثنين في شرق كابول قتل خلاله اربعة متمردين واصيب جندي فرنسي بجروح. وقتل جندي فرنسي السبت في حين اصيب اثنان بجروح في وادي غاين (شمال شرق كابول) في هجوم للمتمردين.

ووقع اشتباك الاثنين في جالوخيل في الاساي في ولاية كابيسا شمال شرق كابول عند قرابة الساعة 9,30 بالتوقيت المحلي (5,00 تغ) في حين ان quot;حوالى 140 عسكريا فرنسياquot; كانوا ينفذون عمليات لضمان الامن تمهيدا للانتخابات الرئاسية في 20 اب/اغسطس حسب ما قال الجيش في بيان.

ودامت المواجهات مع المتمردين نصف ساعة تلقت خلالها القوات دعما جويا اميركيا من مقاتلات من طراز اف 15 ومروحيتي كيوا فتحت النار على المتمردين. كما اطلقت قذائف هاون من قاعدة تاغاب العسكرية القريبة حيث ينتشر الجنود الفرنسيون.

واصيب جندي فرنسي ينتمي الى الفوج الثالث في مشاة البحرية في فان بجروح وquot;تم اجلاؤه بمروحية الى مستشفى باغرام العسكريquot; الواقع في اكبر قاعدة اجنبية في افغانستان وquot;ان حياته ليست في خطرquot; بحسب الجيش. واضاف الجيش ان حوالى 3700 عسكري فرنسي يشاركون في افغانستان وطاجيكستان وقرغيزستان والمحيط الهندي في اطار عمليات في افغانستان ينتشر 2900 منهم على الاراضي الافغانية.

وقبل اقل من ثلاثة اسابيع من موعد الانتخابات الرئاسية ومجالس الولايات في 20 اب/اغسطس، بلغت اعمال العنف مستويات قياسية في افغانستان منذ بدء التدخل العسكري الدولي بقيادة الولايات المتحدة الذي طرد طالبان من الحكم في كابول اواخر العام 2001.