قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مكافحة الشغب تمنع تظاهرة للمعارضة في طهران

طهران: دانت السلطات الايرانية الاثنين quot;التدخلquot; الالماني في شؤونها الداخلية وذلك اثر دعوة وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتانماير طهران الى الافراج عن السجناء السياسيين والتوقف عن محاكمة مئات المعارضين، وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية حسن قشقاوي quot;ان دعوة شتانماير للافراج الفوري عن المسؤولين والمشاركين باعمال الشغب في ايران الذين تسببوا باضرار واخلوا بالامن هو مثال واضح على تدخل مسؤول اجنبي في الاجراءات القضائية (...) لبلد مستقلquot;.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن قشقاوي قوله ان حديث الوزير الالماني حول quot;غياب الشفافية والانصافquot; في المحاكمات quot;لا اساس لهquot;. وكانت محكمة ثورية في ايران بدأت السبت بمحاكمة نحو مئة شخص بينهم شخصيات اصلاحية لمشاركتهم في الحركة الاحتجاجية على اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد.

وبحسب وكالة انباء فارس فان الاشخاص الذين يحاكمون بتهم الاخلال بالنظام العام والحاق الضرر بالامن القومي يواجهون عقوبة قد تصل الى السجن خمس سنوات، اما من يدانون بتهمة quot;محاربquot; (عدو الله)، فقد يواجهون عقوبة الاعدام.

وكان شتانماير قد اعلن الاحد انه وquot;بحسب المعلومات الاولية فان الظروف الدنيا للمحاكمة العادلة غير متوفرةquot;. ودعا الحكومة الايرانية الى quot;الافراج عن السجناء السياسيينquot; واحترام التزاماتها الدولية في ما يتعلق باحترام الحقوق السياسية وحقوق المواطنين.