قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلنت وزارة الدفاع الاميركية الاثنين ان وزير الدفاع روبرت غيتس توجه الى بلجيكا الاحد وعقد لقاء سريا مع قائد القوات الاميركية في افغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال. وجاء الاعلان عن هذا الاجتماع على خلفية تكهنات عن امكانية قيام الجنرال ماكريستال بطلب تعزيزات اميركية اضافية لارسالها الى افغانستان.

وتوجه غيتس الى بلجيكا الاحد من دون ان يدعو الصحافيين لمرافقته كما يفعل عادة خلال زياراته. وكشفت وزارة الدفاع الاميركية ان غيتس التقى الجنرال ماكريستال مع عدد من الضباط الاميركيين الكبار في قاعدة اميركية في بلجيكا للاطلاع على العناصر الاولى من تقرير يعده ماكريستال حول جهود الحرب في افغانستان.

وكانت وزارة الدفاع اعلنت مطلع حزيران/يونيو ان الجنرال ماكريستال كلف بدرس الاستراتيجية العسكرية في افغانستان خلال الشهرين المقبلين وتقديم اقتراحاته بشان اي تعديل عليها قد يريده. وقال المتحدث باسم البنتاغون جوف موريل ان غيتس يتشاور مرة كل اسبوعين عبر الفيديو كونفرنس مع كبار الضباط الاميركيين في افغانستان quot;الا انه اراد ان يلتقي مباشرة مع هؤلاء الضباط وابرز مستشاريه العسكريين لمناقشة ما سيكون عليه التقرير ولكي يكون ملما قدر الامكان بتطورات الوضعquot;.

ويتزامن هذا اللقاء مع دعوة عدد من الخبراء المدنيين من الذين استشارهم ماكريستال في اطار الاعداد لتقريره، الى زيادة عدد القوات الاميركية في افغانستان. الا ان المتحدث موريل حرص على القول ان تعليقات هؤلاء الخبراء المدنيين ليست ابدا سبب زيارة غيتس الى بلجيكا.