قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إسلام آباد: إستقال اليوم الثلاثاء جميع القضاة في محكمة إقليم بلوشستان الباكستاني الذين أقسموا اليمين بعد إعلان حالة الطوارئ في البلاد في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني 2007. وأوضحت محطة quot;جيوquot; الباكستانية ان جميع قضاة المحكمة الذين أقسموا اليمين في ظل النظام الدستوري المؤقت أو نظام الطوارئ الذي فرضه الرئيس السابق برويز مشرف في نوفمبر/تشرين الثاني 2007، استقالوا دفعة واحدة. وسترسل خطابات الاستقالة إلى الرئيس آصف علي زرداري.

وكان زرداري أمر الأحد الماضي بوقف 76 قاضياً عن العمل كان قد عينهم مشرّف، وذلك عقب إعلان المحكمة العليا الباكستانية يوم الجمعة عدم دستورية قانون الطوارئ الذي فرضه مشرف عام 2007. وكان قد تم تعيين جميع القضاة المفصولين في ظل حالة الطوارئ.

وكان مشرف أعلن في 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2007 حالة الطوارئ وتعليق الدستور وأعلن نظاماً دستورياً مؤقتاً، وأقال عشرات القضاة الذين رفضوا أداء اليمين في ظل النظام الدستوري المؤقت. وتم إلغاء قانون الطوارئ فى 15 ديسمبر/كانون الأول 2007. وهذه هي المرة الأولى في الإقليم بعد العام 1977 التي يستقيل فيها جميع قضاة المحكمة العليا.