قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن،عواصم: وصف البيت الابيض محمود أحمدي نجاد بأنه quot;الزعيم المنتخبquot; لايران يوم الثلاثاء عندما سئل إن كان الرئيس باراك اوباما يعترف بالرئيس الايراني بعد الانتخابات المثيرة للجدل.
وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت جيبز quot;كان هذا قرار وجدل مستمر في ايران من جانب الايرانيين وهم يختارون قيادتهم.quot; واضاف quot;انه الزعيم المنتخب.quot;

وكان البيت الابيض حريصا على عدم التعقيب على شرعية الانتخابات الايرانية وندد بالحكومة بسبب حملة القمع التي مارستها ضد متظاهري المعارضة.

ساركوزي لن يهنأ أحمدي نجاد

قال مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الثلاثاء إن الرئيس لن يبعث ببرقية تهنئة الى محمود أحمدي نجاد عند تنصيبه رئيسا لايران يوم الاربعاء، وقال مسؤول في قصر الاليزيه لرويترز quot;لا توجد خطة لارسال أي رسالة.quot;

ومن المقرر ان يؤدي أحمدي نجاد اليمين القانونية امام البرلمان لتولي فترة رئاسة ثانية يوم الاربعاء في اعقاب الانتخابات المثيرة للجدل التي اجريت يوم 12 يونيو حزيران وسببت أسوأ اضطرابات في ايران منذ الثورة الاسلامية عام 1979.

وقال متحدثان باسم الرئيس الاميركي باراك اوباما والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل انهما لن يبعثا برسائل تهنئة الى أحمدي نجاد.

الى ذلك، قال متحدث يوم الثلاثاء إن رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون لن يبعث برسالة تهنئة الى محمود أحمدي نجاد عندما يؤدي اليمين القانونية لتولي فترة ثانية رئيسا لايران.
وقال المتحدث quot;رئيس الوزراء لن يكتب ليهنيء السيد أحمدي نجاد.quot; وامتنع عن الادلاء بمزيد من المعلومات.

ومن المقرر ان يؤدي أحمدي نجاد اليمين القانونية امام البرلمان يوم الاربعاء في اعقاب الانتخابات المثيرة للجدل التي اجريت يوم 12 يونيو حزيران وسببت أسوأ اضطرابات في ايران منذ الثورة الاسلامية عام 1979.

وقال متحدثان باسم الرئيس الامريكي باراك اوباما والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل انهما لن يبعثا برسائل تهنئة الى أحمدي نجاد.

آية الله منتظري يشبه محاكمات طهران بمحاكم ستالين وصدام حسين

من جهة اخرى، شبه آية الله حسين علي منتظري الثلاثاء محاكمات عشرات المعارضين حاليا امام محكمة ثورية في طهران بالمحاكمات التي كانت تجري في ايام جوزف ستالين وصدام حسين.

وقال منتظري في بيان نشر على موقعه على شبكة الانترنت ان مسؤولين من المعسكر الاصلاحي كانوا بين اكثر من مئة متهم مثلوا امام القضاء اجبروا على الادلاء باعترافات quot;غير شرعية وغير اخلاقية وتتعارض مع الدينquot;.

وتابع quot;لماذا تتصرف السلطات بشكل يدفع الناس الى مقارنة محاكمها بمحاكم ستالين وصدام وديكتاتوريين اخرين؟quot;.

واضاف منتظري الذي كان لفترة الخليفة المعين لمؤسس الجمهورية الاسلامية الامام الخميني قبل ان يعزل quot;ان الحصول على اعترافات كاذبة من اشخاص معتقلين وبثها لن يسهل حل الكثير من مشاكل البلاد بل سيثير الحذر والغضب وروح التمرد لدى الشعب وسيزيد في تفاقم الازمة الحاليةquot;.

وكانت المحكمة الثورية في طهران باشرت السبت محاكمة اكثر من مئة شخص بينهم شخصيات من المعسكر الاصلاحي بتهمة المشاركة في تظاهرات احتجاج على انتخاب محمود اجمدي نجاد رئيسا لايران في الثاني عشر من حزيران/يونيو الماضي.