قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أكد الرئيسان الروسي دميتري ميدفيديف والأميركي باراك أوباما عزم الطرفين على تنشيط العمل على وضع اتفاقية روسية أميركية جديدة بشأن الأسلحة الإستراتيجية لتكون جاهزة للتوقيع بحلول ديسمبر القادم عندما تنتهي فترة سريان معاهدة quot;ستارت-1quot; المعمول بها حاليا بين موسكو وواشنطن حول تقليص الأسلحة الإستراتيجية الهجومية. جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية دارت بين الرئيسين ميدفيديف وأوباما اليوم الثلاثاء.

اتفاقية روسية أميركية جديدة بشأن الأسلحة الإستراتيجية

وأفادت الدائرة الصحفية في الكرملين أن الرئيسين الروسي والأمير\كي اتفقا على إعطاء توجيهات إضافية لوفدي الخبراء عن الجانبين لتفعيل العمل من أجل إعداد مسودة ذات مضمون متكامل للاتفاقية الجديدة القابلة للتطبيق بدلا من معاهدة quot;ستارت-1quot; بحلول ديسمبر القادم. كما تطرق ميدفيديف وأوباما في أثناء المكالمة الهاتفية إلى عدد من القضايا الدولية الملحة، وتبادلا الآراء حول دروس الأزمة الجورجية في أغسطس 2008، والوضع في الشرق الأوسط وحول إيران.

كما بحث الرئيسان خطة الاتصالات اللاحقة بين الطرفين على مختلف المستويات. وأكد ميدفيديف وأوباما في هذا الصدد عزمهما على الحفاظ على جو المصارحة والثقة المتبادلة الذي أتاح إمكانية عقد المحادثات البناءة بينهما في موسكو في مطلع يوليو الماضي بروح التعاون العملي البراغماتي. وانتهز ميدفيديف هذه الفرصة لتقديم تهانيه الحارة لنظيره الأمريكي بمناسبة عيد ميلاده الثامن والأربعين المصادف 4 أغسطس 2009.