قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلنت وزارة الخارجية الاميركية الاربعاء انها ما زالت غير قادرة على ان تؤكد رسميا المعلومات الواردة عن اعتقال السلطات الايرانية ثلاثة اميركيين يعتقد انهم عبروا الحدود العراقية الى ايران خلال رحلة سياحية.

وقال روبرت وود المتحدث باسم الوزارة ان السفير السويسري في طهران الذي تمثل بلاده المصالح الاميركية في ايران لعدم وجود علاقات دبلوماسية بين واشنطن وطهران، تحرى عن مصير الاميركيين الثلاثة غير ان وزارة الخارجية الايرانية لم تزوده باية معلومات اضافية.

وقال وود للصحافيين quot;لقد اطلعنا على تقارير عدة، تقارير ما من سبب على الاطلاق يدعونا الى التشكيك بصحتها، تؤكد ان هؤلاء الاشخاص معتقلون في ايران. ولكن طالما اننا لم نحصل على التأكيد الرسمي، فلا يمكننا الذهاب ابعد وطلب ان يقابلهم دبلوماسيونquot; يمثلون الولايات المتحدة.

وكان نائب حاكم محافظة كردستان الايرانية المكلف الشؤون الامنية عراج حسن زاده اعلن الثلاثاء لوكالة انباء فارس ان الاميركيين الثلاثة اعتقلوا قرب الحدود مع كردستان العراق لدخولهم ايران quot;بصورة غير مشروعةquot; مشيرا الى انهم quot;يخضعون للاستجوابquot;.

واوضحت وسائل اعلام اميركية ان الاميركيين الثلاثة كانوا يقومون برحلة في كردستان العراق وهم شاين باور وسارة شورد وجوشوا فتال وجميعهم في العشرين من العمر.