قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أشادت الصحف المحافظة في إيران اليوم الخميس بالرئيس محمود احمدي نجاد لاستخدامه لهجة شديدة حيال الدول الغربية خلال خطاب تنصيبه محذرا من ان الجمهورية الاسلامية ستقاوم quot;المؤامراتquot; الاميركية. وخلال خطاب تنصيبه، هاجم احمدي نجاد الذي اثارت عملية اعادة انتخابه في 12 حزيران/يونيو موجة احتجاجات في ايران، الدول الغربية التي لم تبعث له رسائل تهنئة على اعادة انتخابه.

واضاف في خطابه quot;سنقاوم (قوى) الاستكبار وسنواصل العمل على تغيير الآليات التمييزية في العالم لصالح جميع الاممquot;. ولم توجه الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا رسائل تهنئة الى احمدي نجاد. وقال احمدي نجاد الذي اعيد انتخابه لولاية جديدة من اربع سنوات quot;اعلموا ان لا احد في ايران ينتظر رسائل تهانيكمquot;.

وقدمت صحيفة quot;كيهانquot; التي انتقدت في الاسابيع الماضية احمدي نجاد على بعض قراراته، دعمها للرئيس الايراني. وعنونت صحيفة quot;كيهانquot; على صفحتها الاولى عبارة لاحمدي نجاد قال فيها ان quot;وجه الغرب العابس او المبتسم لا يهم الشعب الايرانيquot;. وكتب مدير الصحيفة حسين شريعة مداري quot;لن توقف الولايات المتحدة مؤامراتها ضد ايرانquot;.

واضاف quot;لكنهم ادركوا تماما انهم لا يستطيعون التصدي للجمهورية الاسلامية عندما رأوا ان نسبة المشاركة (في الانتخابات) بلغت 85%. ادركوا ان الاساليب التي استخدموها في الماضي لم تأت ثمارهاquot;. وقالت الصحيفة quot;المؤسف هو ان بعض الاصلاحيين (في ايران) لم يفهموا درس الشيطان الذي خذلهمquot;.

وتغيب زعيما المعارضة المحافظ المعتدل مير حسين موسوي والاصلاحي مهدي كروبي اللذان يرفضان نتائج الاقتراع متذرعين بعمليات غش، عن حفل تنصيب احمدي نجاد. وقالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاربعاء انها quot;معجبة بجهود الاصلاحيين من اجل التغييرquot; في ايران واكدت في المقابل ان عرض واشنطن لبدء حوار مع طهران لا يزال قائما.