قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


بروكسل: احتج عضوان في برلمان مجلس أوروبا على سلوك ايطاليا في إعادتها المواطن التونسي علي بن ساسّي تومي إلى بلاده والذي اعتقل من قبل السلطات حال وصوله إليها، حيث قالا إنها quot;تتجاهل باستمرار مقررات المحكمة الأوروبية العليا المتعلقة بحقوق الإنسان ولذلك ينبغي إدانتهاquot; حسب قولهما

وقد طلبت محكمة ستراسبورغ ثلاث مرات من السلطات الايطالية تعليق حكم الإعادة بحق علي تومي، نظرا لمجازفته بالتعرض للتعذيب وسوء المعاملة في تونس، وبهذا الصدد قال البرلمانيان هيرتا دايوبلر من الحزب الاشتراكي الديمقرطي (ألمانيا)، وخريستوس بورغوريديس من حزب الشعب اليوناني في بيان لهما اليوم إن quot;تجاهل إجراءات مؤقتة أقرتها محكمة حقوق الإنسان الأوروبية أمر مرفوض تماماquot;، وبشكل خاص quot;نرى أنه من المخجل أن تقدم ديمقراطية ناضجة كايطاليا على إعادة علي تومي الأسبوع الماضي، والذي يجازف بالتعرض إلى ضرر لا يمكن إصلاحهquot;، حسب تعبيرهما

ورأى البرلمانيان أن quot;هذا العمل ينطوي على خرق فاضح لحكم أقرته المحكمة، وهي المرة الرابعة التي تقدم فيها السلطات الايطالية على عمل كهذا منذ عام 2005quot; وخلصا إلى القول إنه quot;سلوك لا يمكن التسامح معه ويجب إدانته في الحال من قبل مجلس أوروباquot; على حد قولهما

يذكر أن المواطن تونسي علي بن ساسّي تومي (44 عاما) كان قد أخلي سبيله من سجن بينيفينتو الايطالي في 18 أيار/مايو الماضي، بعد أن أمضى فيه 4 سنوات بتهمة الانتماء إلى خلية إرهابية في ايطاليا، وقد طلب بدوره اللجوء فيها لكن طلبه قوبل بالرفض من روما لثبوت تورطه بإحدى الجرائم الخطيرة