قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اتهمت المرشحة السابقة لمنصب نائب الرئيس الاميركي، ساره بايلن، الرئيس باراك اوباما بانه يود انشاء quot;محاكم موتquot; عبر اصلاحه النظام الصحي، مع الاتيان بquot;بيروقراطيينquot; يقررون من يحق له العلاج ومن لا يحق له.

وتبث بايلن على موقع quot;فايسبوكquot; منذ الجمعة اعلانا يتهم الرئيس الديموقراطي بانه يود ان quot;يؤمم النظام الصحيquot; وينشىء هيئة رسمية quot;ترفض دفع التكاليفquot; الطبية لمن يفيدون من التامين.

وتساءلت المرشحة الجمهورية السابقة quot;من سيكون اكثر المتأثرين بترشيد العناية الطبية؟ المرضى والمسنون والمعوقون طبعاquot;، راسمة بذلك صورة قاتمة للنظام الذي تسعى ادارة اوباما الى اعتماده.

واضافت بايلن quot;والداي او طفلي سيضطرون للمثول امام محكمة الموت التي يريد اوباما انشاءها ليقرر بيروقراطيون حجم الرعاية الصحية التي يمكنهم الحصول عليها +وفقا لانتاجيتهم في المجتمعquot;.

وتابعت quot;هذا النظام تجسيد للشر بعينهquot;.

وفيما تثير هذه الاصلاحات بلبلة في الاوساط المحافظة، دعت بايلن مناصريها الى quot;التمرد والمشاركة في هذا النقاش المهمquot;.

واعتبرت ان quot;تأميم النظام الصحي سيشكل نقطة لا رجوع عنها في عملية تدخل الدولة في حياة المواطنينquot;.

وفي اواخر تموز/يوليو، تخلت بايلن عن منصبها كحاكمة لولاية الاسكا، ما اوحى انها تستعد للمشاركة في الانتخابات الرئاسية العام 2012. وبايلن ام لخمسة اطفال اصغرهم في عامه الاول ويعاني مرضا مزمنا.

وشكل اصلاح نظام التأمين الطبي موضوعا اساسيا في حملة اوباما الانتخابية. الا انه بات موضع سجال في الكونغرس انطلاقا من معارضة الاقلية الجمهورية له. ويهدف هذا المشروع الى توفير التأمين الطبي لخمسين مليون اميركي محرومين منه، لكنه يشكل موضع خلاف حتى داخل الاكثرية الديموقراطية.

وتأمل ادارة اوباما ان يتم التصويت على هذا المشروع في الخريف، علما ان الادارات الديموقراطية السابقة كلها اخفقت في ايجاد حل له.

وحمل اوباما في خطابه الاذاعي الاسبوعي على معارضي المشروع.

وقال quot;اسمحوا لي بان اكذب هذه الشائعات التي تقول ان الاصلاح سيشجع على الموت الرحيم، وسيحد من (...) المساعدة الطبية للفقراء وسيؤمم العناية الطبية. هذا ليس صحيحا بكل بساطةquot;.

واكد انه يلاحظ بوادر توافق في مجلسي الكونغرس حول مشروعه الاصلاحي.

واضاف اوباما ان quot;اربع لجان في الكونغرس اعدت مشاريع قوانين، ما يشكل درجة توافق غير مسبوقة في مواجهة هذا التحدي المعقد والصعبquot;.