قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد: قال مسؤول في حركة طالبان باكستان اليوم الأحد ان زعيم الحركة بيت الله محسود قتل في غارة أميركية قبل أيام عدة.

ونقلت قناة quot;جيو تي فيquot; الباكستانية عن الحاج تركستان بيتاني قائد مجموعة عبد الله محسود قوله ان محسود الذي كان برفقة 40 من مساعديه قتل في هجوم صاروخي ليل الثلاثاء الأربعاء الماضي ،وانه تم دفنه في منزله.

وأضاف ان مفتي ولي الرحمن والقائد حكيم الله محسود قتلا في وقت لاحق خلال خلاف على اختيار أمير جديد لطالبان خلفا لبيت الله محسود.

وقال ان العقل المدبر لهجوم انتحاري يدعى قائد قاري حسين أصيب بجروح خطيرة .

وأضاف ان بيت الله محسود ورفاقه يعملون على تدمير البلد ، لكن العمود الفقري لهذه المجموعة كسر.

وكان قادة طالبان في باكستان قد رفضوا تحدياً حكومياً بإثبات أن محسود ما زال على قيد الحياة، معتبرين ذلك محاولة من جانب الحكومة لإخراجهم إلى العلن من أجل استهدافهم.