قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أفادت المديرية العامة للدرك الوطني الفرنسي اليوم الاحد ان الفرنسيين اللذين اصيبا بجروح طفيفة مساء السبت في اعتداء انتحاري قرب سفارة فرنسا بنواكشوط هما دركيان كان يسهران على امن البعثة الدبلوماسية. واكد المصدر انهما دركيان متنقلان انتشرا في اطار تعزيزات لحماية السفارة خلال اعمال تجري لتشديد الامن في الموقع. وكان الرجلان بصدد الانتهاء من ممارسة رياضة الجري وهما عائدان الى السفارة عندما فجر شاب انتحاري حزامه الناسف.

واضاف المصدر ان الرجلين اصيبا بجروح طفيفة وقضيا الليل قيد المراقبة في المستشفى. من جهة اخرى افاد مصدر استشفائي في نواكشوط لوكالة الأنباء الفرنسية ان احد الفرنسيين عولج لاصابته بquot;جرح غير خطير في صدرهquot;. وافاد مصدر امني موريتاني ان امراة موريتانية تلقت ايضا عناية سريعة في قسم الطوارئ بالمستشفى لاصابتها بجروح طفيفة جراء العملية الانتحارية.