قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: قالت مصادر قضائية ان محكمة مصرية أمرت اليوم الاحد بالإفراج عن 13 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين من بينهم أسامة نصر الدين عضو مكتب الإرشاد، اعلى هيئة تنفيذية في الجماعة، والذين اعتقلوا على خلفية القضية المعروفة إعلاميا باسم quot;التنظيم الدولي للإخوان المسلمينquot;. وكانت الشرطة المصرية اعتقلت في 14 مايو/آيار الماضي 13 من قيادات الإخوان المسلمين من بينهم أعضاء في مجلس شورى الجماعة ومسؤولي مكاتبها الإدارية في محافظات القاهرة والاسكندرية والغربية والدقهلية بتهم الانضمام للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين وغسيل الأموال.

وقال مصدر قضائي ليونايتد برس انترناشونال إن محكمة جنايات جنوب القاهرة قررت اليوم إلغاء قرارا لوزير الداخلية باستمرار حجز قيادات الإخوان المسلمين وأمرت بالإفراج عنهم. ولم يتسن الاتصال بوزارة الداخلية المصرية لمعرفة مصير المعتقلين، بخاصة وأن القانون يتيح لها الطعن في قرار المحكمة. وسبق لمحكمة مصرية أن أمرت الشهر الماضي بإخلاء سبيل قيادات الاخوان الـ 13، الا أن الوزارة طعنت في القرار. ونقل موقع جماعة الإخوان المسلمين على الانترنت عن محامي الجماعة عبد المنعم عبد المقصود قوله اليوم الاحد quot;إن القضية برمَّتها قضية سياسية في المقام الأول، ولا يوجد أي سندٍ أو وقعة حقيقية تستحق المناقشة أمام أية محكمة.quot;

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد اعتقلت في 28 يونيو/حزيران الماضي مجموعة من قيادات الجماعة بتهمة احياء التنظيم الدولي للإخوان من بينهم عبد المنعم أبو الفتوح عضو مكتب الإرشاد وأمين عام اتحاد الأطباء العرب. ولم تصدر وزارة الداخلية اية توضيحات بشأن الاعتقالات الا أن صحف مصرية أوردت تقارير عن اتهام نيابة أمن الدولة العليا للمتهمين بغسيل أموال وتأسيس شركات وهمية واقامة علاقات مع فروع جماعة الاخوان المسلمين في عدة دول من بينها العراق والكويت وقطاع غزة. وعلى الرغم من حظرها في عام 1954، الا ان الجماعة تتمتع بوجود واسع في المجتمع المصري وتشارك بقوة في انتخابات النقابات والاتحادات المهنية والتجارية والمجالس المحلية. ويشغل نواب الجماعة عشرين بالمائة من مقاعد البرلمان المصري البالغة 454 مقعدا.