قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: أعلنت الشرطة العراقية مقتل 41 شخصا على الاقل واصابة نحو 150 اخرين بجروح الاثنين في ثلاثة اعتداءات قرب الموصل وبغداد. وانفجرت شاحنتان ملغومتان في الساعة 04:00 (01:00 ت غ) في قرية خزنة (20 كلم شرق الموصل) ما ادى الى مقتل 25 شخصا واصابة سبعين اخرين وتديمر 35 منزلا في تلك البلدة التي تسكنها طائفة الشبك من اصل كردي.

وتنتشر هذه الطائفة الناطقة بالكردية والتي تعد نحو ثلاثين الف نسمة، في عدد من قرى الموصل ومحافظة نينوى وتطالب اغلبيتها بالانضمام الى اقليم كردستان العراق. وقد تعرضت لقمع شديد في عهد صدام حسين لانتمائها الكردي وكانت هدفا لاعتداءات القاعدة بعد الاجتياح الاميركي سنة 2003. وفي بغداد استهدف اعتداءان بالسيارة المفخخة في الساعة 06:00 (03:00 ت غ) عمالا موسميين كانوا متجمعين بحثا عن العمل.

ووقع الاعتداء الاول في حي الامل غرب المدينة واسفر عن سقوط تسعة قتلى و46 جريحا والثاني في شرطة الاربع شمال المدينة وخلف سبعة قتلى و35 جريحا. وقتل اكثر من 45 شخصا وجرح 300 اخرون الجمعة في سلسلة اعتداءات استهدفت بمعظمها الشيعة وقد تخل بتوازن هش في بلد بدا يتعافى من حرب طائفية.

وفي الموصل (370 كلم شمال بغداد) فجر انتحاري سيارة مفخخة قرب مسجد شيعي ما اودى بحياة 37 شخصا واصابة 276 اخرين. وتراجعت اعمال العنف كثيرا خلال الاشهر الاخيرة في معظم انحاء العراق لكن الاعتداءات ما زالت تحدث بانتظام في العاصمة والموصل ثاني كبرى مدن العراق حيث التمرد ما زال مستمرا. وانسحبت القوات الاميركي نهاية حزيران/يونيو من المدن العراقية في اطار الاتفاق الامني المبرم في تشرين الثاني/يناير مع بغداد.