قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



غزة
: قال رئيس وزراء حكومة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) المقالة اسماعيل هنية اليوم ان عناصر حكومته اضطرت الى المواجهة المسلحة ضد جماعة (جند انصار الله) في منطقة (رفح) الجمعة والتي اسفرت عن وقوع قتلى وجرحى.

واوضح هنية في تصريح صحافي quot; ان عناصر الجماعة بغوا على الحكومة ووصفوها بالمرتدة وحملوا السلاح ضدها وفجروا انفسهم في عناصر الشرطةquot;.

واتهم هنية جهات لم يسمها باستغلال بعض الشباب وتغذيتهم بافكار غريبة quot;تقوم على التكفير واستحلال الدماء بعد فشل الحصار والحرب الاسرائيلية على غزةquot; داعيا الشباب الى الابتعاد عن هذه الافكار المنحرفة.

من جانب آخر اعلن المركز الفلسطيني لحقوق الانسان اليوم عن مقتل 28 قتيلا فلسطينيا في الاشتباكات التي اندلعت امس الجمعة في مدينة رفح بين عناصر الاجهزة الامنية لحكومة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) و جماعة (جند انصار الله) السلفية المتطرفة.

واعرب المركز في بيان له عن دعمه الكامل للجهود التي بذلتها حكومة (حماس) من اجل جمع السلاح غير الشرعي ومواجهة مظاهر الفلتان الامني مع التأكيد على احترام حقوق الانسان والحريات الاساسية المكفولة.

وعبر عن استهجانه لقيام جماعة مسلحة خارجة عن القانون باعلان امارة اسلامية مضيفا ان quot;ادعاء هذه الجماعة المسلحة هو شكل من اشكال الفلتات الامني واعتداء على سيادة القانونquot;.

وطالب حكومة (حماس) بفتح تحقيق شامل في الاحداث الدامية وظروف استخدام القوة المسلحة والتي افضت الى هذا العدد الكبير من الضحايا.
ووقعت الاشتباكات امس بعد ان اعلن زعيم هذه الجماعة الشيخ عبداللطيف موسى خلال خطبة الجمعة في مسجد (ابن تيمية) امس عن اقامة امارة اسلامية مطالبا الشعب الفلسطيني بمبايعته هو وجماعته.