قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ومنذ تموز/يوليو، قتل 31 جنديا بريطانيا في افغانستان.

لندن: قضى جندي بريطاني السبت متاثرا بجروح اصيب بها في افغانستان، لترتفع بذلك الى 200 حصيلة الجنود البريطانيين الذين قتلوا خلال عمليات منذ التدخل العسكري في هذا البلد العام 2001، وفق ما اعلنت وزارة الدفاع البريطانية.

وقالت وزارة الدفاع في بيان ان الجندي الذي ينتمي الى الكتيبة الثانية في الفوج الملكي كان اصيب بانفجار في 13 اب/اغسطس في ولاية هلمند (جنوب افغانستان) التي تعتبر معقلا لمتمردي طالبان.

واضافت انه توفي في مستشفى في وسط بريطانيا كان نقل اليه.

وبهذه الوفاة، يرتفع الى 200 عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا في افغانستان منذ بداية عمليات قوات التحالف ضد القاعدة وطالبان في تشرين الاول/اكتوبر 2001.

ووصف رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون ارتفاع عدد الجنود القتلى الى 200 بانه امر quot;مأسوي جداquot;.

واعلن ان القوات البريطانية تؤدي في افغانستان quot;مهمة حيويةquot; لمنع القاعدة من استخدام هذا البلد قاعدة للتحضير لاعتداءات في بريطانيا او دول اخرى.

وقال quot;انه يوم حداد وايضا يوم تأمل. اود ان اشكر كل القوات المسلحة والعائلات ومن يدعمهم. من واجبنا حيالكم جميعا الا ننسى من قضواquot;.

وتدارك براون quot;لكن التزامي واضح: علينا ان نجعل بريطانيا اكثر امنا عبر جعل افغانستان اكثر استقرارا. سنكرم وندعم من قتلوا او جرحوا في ساحة المعركةquot;.

وتابع quot;وسنعطي جميع من يقاتلون كل ما يحتاجون اليه من دعم لانجاح هذه المهمة الحيويةquot;.

وقتل 168 جنديا بريطانيا على الاقل في اعمال عدائية تجلت في هجمات او انفجار قنابل. اما الاخرون فقضوا اما جراء امراض واما جراء جروح او حوادث تعرضوا لها بمعزل من المعارك.