قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رانغون: أعلن مسؤول بورمي ان الاميركي جون يتاو المسجون في بورما لاقامته سرا في منزل زعيمة المعارضة البورمية اونغ سان سو تشي سلم اليوم الاحد لممثلين عن سفارة الولايات المتحدة في رانغون قبيل طرده. هذا والتقى السناتور جيم ويب عضو مجلس الشيوخ الاميركي مع أكبر مسؤول عسكري في ميانمار ثان شوي وزعيمة المعارضة أونج سان سو كي يوم أمس السبت وأعلن الافراج عن جون يتاو.

واجتمع ويب مع ثان شوي في العاصمة الجديدة النائية نايبيادو في اليوم الثاني من زيارته وأجرى محادثات فيما بعد مع سو كي استغرقت 45 دقيقة في قصر ضيافة أعده مسؤولون حكوميون في يانجون. وأصدر مكتب ويب في وقت لاحق بيانا قال ان الاميركي جون يتاو الذي حكمت عليه الحكومة العسكرية في ميانمار بالسجن سبع سنوات مع الاشغال الشاقة سيفرج عنه.

وقضت محكمة في ميانمار بوضع سو كي لمدة 18 شهرا اخرى رهن الاقامة الجبرية لانتهاكها قانون الامن بعد ان سبح يتاو دون دعوة عبر بحيرة الى منزلها في مايو ايار. وحكم على يتاو بالسجن في محاكمة موازية في ثلاثة اتهامات تشمل مخالفات تتعلق بقوانين الهجرة.

وقال ويب الذي يزور ميانمار وسعى للافراج عن يتاو quot;انني ممتن لحكومة ميانمار لاستجابتها لهذه الطلبات.quot; كما طلب من قيادة البلاد الافراج عن سو كي. وقال quot;انني امل ان ننتهز هذه الفرصة من اللفتات كوسيلة لبدء وضع الاساس لحسن النية وبناء الثقة في المستقبلquot;.