قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: اكد الرئيس المصري حسني مبارك في مقابلة نشرتها صحيفة الاهرام الحكومية الاثنين ان اسرائيل يجب ان توقف الاستيطان قبل ان تفكر بعض الدول العربية في اتخاذ خطوات لتطبيع العلاقات معها.

وادلى مبارك بهذا الحديث في واشنطن حيث وصل السبت في زيارة تستغرق عدة ايام سيلتقي خلالها الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء كما يعقد مباحثات مع عدة مسؤولين اميركيين.

وقال مبارك quot;اكدت للرئيس اوباما في القاهرة (خلال الزيارة التي قام بها للعاصمة المصرية في الرابع من حزيران/يونيو الماضي) ان المبادرة العربية تطرح الاعتراف باسرائيل والتطبيع معها بعد وليس قبل التوصل للسلام العادل والشاملquot;.

واضاف quot;قلت له ان بعض الدول العربية التي كانت تتبادل مكاتب التمثيل التجاري مع اسرائيل قد تفكر في اعادة فتح هذه المكاتب ان التزمت اسرائيل بوقف الاستيطان واستئناف مفاوضات الحل النهائي مع السلطة الفلسطينية من حيث توقفت مع حكومة (رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ايهود) اولمرتquot;.

وتمارس ادارة الرئيس اوباما ضغوطا على اسرائيل لوقف الاستيطان وتطالب في الوقت نفسه الدول العربية باتخاذ خطوات في اتجاه تطبيع العلاقات مع اسرائيل.

وكان الموفد الاميركي الى الشرق الاوسط جورج ميتشل دعا في زيارة للقاهرة الشهر الماضي الدول العربية الى اتخاذ quot;خطوات ذات مغزىquot; للتطبيع مع اسرائيل.

ولكن وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل استبعد مطلع الشهر الجاري انتهاج سياسة quot;الخطوة خطوةquot; تجاه اسرائيل.

وقال الفيصل بعد محادثات مع وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون في واشنطن ان quot;المسألة ليست معرفة ما سيقدمه العربquot; بل ان quot;المسألة الحقيقية هي ما ستعطيه اسرائيل مقابل هذا العرض الشاملquot; في اشارة الى المبادرة العربية التي تدعو الى انسحاب اسرائيلي كامل من الاراضي العربية التي احتلتها عام 1967 مقابل تطبيع كامل للعلاقات بين الدول العربية واسرائيل.