قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: اتهم حزب المحافظين البريطاني المعارض مسؤولي الدفاع في بلاده باخفاء العدد الدقيق للجنود البريطانيين الجرحى في افغانستان بعد تزايد حصيلة ضحايا القوات البريطانية هناك. واشارت صحيفة ديلي إكسبريس الصادرة اليوم الإثنين أن تقريراً أُعد خصيصاً لقائد الجيش البريطاني السابق الجنرال ريتشارد دانات اظهر بأن عدد الجنود البريطانيين الجرحى بالآلاف وليس المئات، ويعاني الكثير من منهم من جروح بليغة.

ونوّه التقرير بأن فقدان الأطراف جراء العبوات الناسفة المزروعة على جوانب الطرق أصبح شائعاً بين أوساط الجنود البريطانيين في افغانستان. ونسبت الصحيفة إلى ليام فوكس وزير دفاع الظل قوله quot;نحن في حزب المحافظين نعتقد ومنذ فترة طويلة أن الصورة الكاملة للجنود البريطانيين الجرحى في افغانستان غير معروفةquot;.

واضاف فوكس quot;يتعين علينا معرفة العدد الدقيق كي نكون قادرين على التخطيط بشكل لائق لخدمات اعادة التأهيل التي يحتاج لها الجنود الجرحى ومن أجل أن يقدّر الجمهور أيضاً التضحيات التي تقدمها قواتنا المسلحةquot;. وقالت الصحيفة إن التقرير حذّر من أن معدلات الجروح صارت تؤثر على قدرة الجيش البريطاني على المشاركة في العمليات القتالية.

وكانت أرقام اصدرتها وزارة الدفاع البريطانية الشهر الماضي قدّرت أن هناك 753 جندياً بريطانياً أُصيبوا بجروح في العمليات القتالية منذ غزو افغانستان عام 2001، من بينهم 230 جندياً أُصيبوا بجروح خطيرة أو خطيرة جداً. وبلغ عدد الجنود البريطانيين الذين قُتلوا في افغانستان والعراق حتى الآن 383 جندياً، 179 جندياً في العراق و 204 جنود في افغانستان