قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


طهران: حذر الرئيس الجديد للسلطة القضائية في ايران صادق لاريجاني من انه لا ينبغي ان يتجرأ اي احد ويعطي لنفسه الحق بالتصرف خلافا للقانون وينتهك حقوق المواطنين، ومثل هؤلاء quot;يجب تسليمهم الى العدالةquot; وقال انه quot;لن يتهاون مع احد من الخاطئينquot;.
ونسبت وكالة quot;مهرquot; للانباء شبه الرسمية الى لاريجاني قوله اليوم الاثنين خلال مراسم تقديمه رئيسا للسلطة القضائية،، quot;لا ينبغي ان يتجرأ احد ويعطي لنفسه الحق بأن يحكم خلافا للقانون وينتهك حقوق المواطنين ويسلب امنهم، وليعلم مثل هؤلاء الاشخاص انهم سيستدعون الى محكمة العدالة عاجلا ام آجلا، وسيؤخذ منهم حق المظلومينquot;.

وقال انه quot; لن يتهاون مع اي احد وسيسلم الخاطئين الى العدالة.quot; واشار الى انه انه منذ بداية تشكيل السلطة القضائية والى الوقت الحالي، بذلت جهود واسعة لتحسين وتكامل الجهاز القضائي، quot;الا انه لا شك في ان هذا الجهاز العظيم لا زال بحاجة الى نشاطات فكرية وعملية كبيرة،quot;. ورأى quot;ان هناك ثغرات عديدة في جهاز القضاء لابد من تناولها حسب الاولوية، بما فيها ثغرة الكوادر الانسانية النزيهة والمجربةquot;.

وقال انه اعد خططا عديدة في هذا المجال، quot;ومن المؤمل ان تؤتي ثمارها على الامد البعيد.quot; وفي المناسبة نفسها، دعا رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني لان يشعر المجتمع الايراني بالامن القضائي. وقال quot;يجب ان يشعر المجتمع بالامن القضائي , كما يجب ان لاينتاب احد اليأس , لان اليأس اذا ساد في المجتمع فسيؤدي الى ايجاد الفوضى.quot; واردف رفسنجاني quot;اذا فقد الامن القضائي في المجتمع فهذا يعني ان الانسان يأكل طعاما جيدا ولكن يحتوي على شوائب زجاجية.quot;